الحكومة الأفغانية تحذّر من “حرب أهلية” فور انسحاب القوات الأجنبية

الاتحاد برس

 

وجّهت الحكومة الأفغانية تحذيرات من احتمال “اندلاع الفوضى وحرب أهلية” في البلاد في حال انسحاب قوات الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي من أفغانستان قبل إحلال السلام في البلاد.

وأكّدَ مستشار الأمن القومي الأفغاني حمد الله مهيب في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة كابل: إن “الانسحاب المتسرع للقوات الأجنبية من البلاد يشكل خطر العودة إلى الحرب الأهلية”.

وأضاف مهيب: “إذا كانت طالبان تأمل في إثارة الفوضى في البلاد لا قدر الله، والاستيلاء على السلطة فهم مخطئون، لا أحد يريد عودتهم إلى السلطة”.

وفي وقت سابق، نقلت صحيفة “نيويورك تايمز” أن وكالات المخابرات الأميركية أبلغت إدارة الرئيس جو بايدن أن حركة طالبان قد تجتاح معظم أفغانستان خلال عامين إلى ثلاثة أعوام إذا انسحبت القوات الأميركية قبل توصل أطراف الحرب إلى اتفاق لتقاسم السلطة.

يأتي ذلك بعد يوم من تحذير حركة “طالبان” للولايات المتحدة من تمديد وجودها العسكري في أفغانستان إلى ما بعد الموعد النهائي في الأول من مايو/تموز المقبل، المتفق عليه في الدوحة.

قد يعجبك ايضا