أربعة قتلى من “الجبهة الوطنية” بصواريخ القوات الحكومية بريف إدلب

الاتحاد برس

 

أفادت مصادر محلية أن أعداد القتلى من الفصائل المعارضة التابعة لـ”الجبهة الوطنية للتحرير” الذين سقطوا يوم أمس الجمعة، ارتفعَ إلى 4، وذلك نتيجة استهداف القوات الحكومية لعدة آليات لهم بريف جسر الشغور غربي محافظة إدلب، شمال غربي سوريا.

وذكرت مصادر ميدانية: إن “القوات الحكومية المتمركزة في الحواجز المحيطة استهدفت بصواريخ موجهة سيارتين لفصائل الجبهة الوطنية للتحرير، و دراجة نارية بالقرب من قرية الكندة غربي إدلب”.

وتابعت المصادر: إن “الاستهداف أسفر عن مقتل 4 عناصر و إصابة آخرين تابعين للجبهة الوطنية للتحرير، بجروح متفاوتة الخطورة، كحصيلة أولية، حيث جرى إسعافهم إلى النقاط الطبية القريبة من المنطقة”.

يُذكر أن اليومين السابقين شهدا سقوط قذائف صاروخيًة أطلقتها القوات الحكومية على مناطق في سفوهن والفطيرة وكنصفرة وأطراف البارة والرويحة وبينين وفليفل ضمن القطاع الجنوبي من الريف الإدلبي، ومناطق أخرى في العنكاوي بسهل الغاب شمال غربي حماة.

كما جرت استهدافات متبادلة بين القوات الحكومية والفصائل بالرشاشات الثقيلة، على محاور التماس بسهل الغاب، ولا معلومات عن خسائر بشرية.

قد يعجبك ايضا