50 شخصاً ضحية تفجير عنتاب الليلة الماضية والوالي يتهم “البؤر التدميرية والانفصالية”

50 شخصاً ضحية تفجير عنتاب الليلة الماضية والوالي يتهم "البؤر التدميرية والانفصالية"
50 شخصاً ضحية تفجير عنتاب الليلة الماضية والوالي يتهم “البؤر التدميرية والانفصالية”

الاتحاد برس:

ارتفعت حصيلة ضحايا التفجير الانتحاري الذي استهدف حفل زفاف بصالة أفراح في مدينة غازي عنتاب، جنوب تركيا، وبلغت حسب آخر إحصائية أصدرتها “ولاية غازي عينتاب” خمسين قتيلاً.




وفي التفاصيل، وقع التفجير الانتحاري قرابة الساعة 10:50 مساء حسب التوقيت المحلي، في محلية “آق دره” بحي “شاهين بي”، حيث تسكن غالبية كردية ويوجد أيضاً لاجئون سوريون، وقالت مصادر محلية إن حفل الزفاف المستهدف كان لعائلة كردية تنحدر من ولاية “سييرت”، وكانت الحصيلة الأولية للضحايا عشرة قتلى ونحو مئة جريح.

وقامت السلطات المحلية في تركيا بحجب مواقع التواصل الاجتماعي، تفادياً لنشر تفاصيل عن الخبر، لحين الانتهاء من التحقيقات الأولية، وفي وقت لاحق فجر اليوم الأحد أعلن “علي يرلي كايا” والي عنتاب إن عدد الضحايا بلغ ثلاثين قتيلاً، وعدد المصابين 94، ووجه الاتهام إلى “البؤر التدميرية والانفصالية” بالوقوف وراء الهجوم، وقال إنها “لن تحقق أهدافها الدنيئة عبر ذلك”، وفي وقت لاحق ظهر اليوم، قال الوالي في بيان جديد إن حصيلة القتلى ارتفعت إلى 90.

من جهته الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال في بيان له “لا فرق بين فتح الله غولن مدبر محاولة الانقلاب، وبين تنظيم داعش المنفذ المرجح لاعتداء غازي عنتاب”، وقال “شامل طيار” النائب عن حزب العدالة والتنمية في البرلمان التركي، عبر تغريدة له في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أن “المعتقد هو مسؤولية تنظيم داعش عن هجوم غازي عنتاب”.

قد يعجبك ايضا