القوات الكردية تجوب الشوارع بشاحنة تحمل جثث قتلى المعارك من قوات المعارضة

13081741_589321327899634_1475370614_n

الاتحاد برس:

أدى الاستعراض الذي قامت به وحدات حماية الشعب الكردية اليوم الخميس، عبر تحميل عشرات الجثث لمقاتلين من قوات المعارضة، الذين قتلتهم خلال المعارك الدامية بين الطرفين في محيط بلدة “عين دقنة” قرب “تل رفعت” شمال حلب على شاحنة كبيرة وجابوا بهم في شوارع عفرين برفقة سياراتهم العسكرية، إلى انقسام في الشارع الكردي، بين مؤيد لهذا الأمر ومعارض ومستنكر له.

وفي وفي لقاءات أجراها مراسل “الاتحاد برس” حيال هذا الامر، أكد “خليل” وهو صاحب أحد المحلات التجارية في المدينة، أن هذا الاستعراض يتنافي مع القيم الإنسانية، وهو مرفوض بالنسبة له، ففي النهاية لا يجب التعامل مع “العدو” بالمثل، كما ان ما يجري من قتل للسوريين جريمة لا تغتفر أبداً.13115296_589321321232968_408697313_n

أما “نظمي” الذي نظر إلى الأمر من جانب مختلف، فقد اعتبر أن هذا الاستعراض جاء بمثابة رد اعتبار للقوات الكردية، مشيراً إلى أنه لو كان الأمر معكوساً لفعلت قوات المعارضة أكثر من ذلك بكثير بالمقاتلين الاكراد

وعبر نظمي عن فرحه البالغ لهذا الامر، لدرجة انه اجبر ابنه ذو السبعة أعوام على رؤية هذه المشاهد بهدف زرع القوة في قلبه إزاء هذه الحرب.

وقال مراسل “الاتحاد برس”، أن وجوه الناس كانت كفيلة بالتعبير عن مشاعرهم لهذه المشاهد، فمنهم من كان في حالة انتعاش وآخر كان يبكي بحرقة، في حين بدت الصدمة والخوف على وجوه آخرين، فيما تم نقل الجثث إلى مكان مجهول.

ويرى كثيرون أن ما يحدث من قتل السوري للسوري وعلى مدار اعوام ليس سوى جرائم شنيعة لا يمكن الغفران لمرتكبيها.

قد يعجبك ايضا