حزب الله يختلق رواية جديدة لإخفاء حقيقة مقتل مصطفى بدر الدين

حزب الله يختلق رواية جديدة لإخفاء حقيقة مقتل مصطفى بدر الدينالاتحاد برس:

قالت مصادر مقربة من ميليشيا “حزب الله اللبناني”، إن القيادي في الميليشيا “مصطفى بدر الدين”، قتل يوم امس، بقصف لقوات المعارضة على أحد مواقعها قرب مطار دمشق الدولي، مخالفة بذلك الرواية التي اعتمدتها يوم امس حول مقتله، والتي تؤكد أن “مصطفى بدر الدين” قتل بغارة اسرائيلية على موقعه قرب المطار.

وبحسب ما نشرته الميليشيا في بيان لها نقلته قناة “العربية”، فإن “التحقيقات الجارية أثبتت أن الانفجار الذي استهدف أحد المراكز التابعة للحزب قرب مطار دمشق الدولي، وأدى إلى مقتل مصطفى بدر الدين، ناجم عن قصف مدفعي قامت به الجماعات المتواجدة في تلك المنطقة”.

تضارب الروايات التي اعتمدها “حزب الله” خلال 24 ساعة، يؤكد أن الحزب يحاول إخفاء زمان ومكان وسبب مقتل “بدر الدين” الحقيقيين لأسباب مجهولة، ويؤكد في الوقت ذاته ما نشرته “الاتحاد برس” يوم أمس، حول مقتل “مطفى بدر الدين” في الـ 25 من شهر “نيسان/أبريل” الماضي، بتفجير ضخم في منطقة “السيدة زينب” جنوب دمشق، وإخفاء خبر مقتله ونشره على أنه قتل يوم امس بقصف اسرائيلي والذي تغير إلى قصف لقوات المعارضة اليوم، لا سيما وأن “بدر الدين” كان يمتلك عدة اسماء مستعارة ومتورط في عدة قضايا اهمها “تفجير السفارة الامريكية في الكويت، واغتيال رفيق الحريري، ومجازر مدينة القصير بريف حمص”.

اقرأ ايضاً: الاتحاد برس تنشر ما لم ينشر.. متى وكيف ولماذا قتل “مصطفى بدر الدين” رجل المهام الصعبة في حزب الله؟

قد يعجبك ايضا