السوريدولي

قادة عسكريون سابقون في الإدارة الأميركية: استهداف قواتنا في كوباني لم يكن خطأً

الاتحاد برس:

رفض قادة عسكريون سابقون في الإدارة الأمريكية، ان يكون استهداف الجيش التركي، لقوات أمريكية وفرنسية في كوباني/ عين العرب، حدث عن طريق الخطأ.

بدوره، اتهم مبعوث الرئيس الاميركي السابق لشؤون التحالف الدولي، بريت ماكغورك، تركيا بأنها تعمّدت استهداف القوات الأمريكية في كوباني شمال شرق حلب.
وأوضح ماكغورك في تغريدة عبر تويتر،

“تركيا تعرف جميع مواقعنا بما فيها الإحداثيات الدقيقة للشبكة كما أكدت ذلك وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان المشتركة”، وشدد الجنرال الأمريكي الذي يملك خبرة واسعة بالأوضاع في شرق الفرات على أن “هذا لم يكن خطأ”.

وفي وقت أكدت فيه وزارة الدفاع الأمريكية- البنتاغون، تعرّض قواتها في شمال شرق سوريا لقصف مدفعي تركي، يوم أمس الجمعة ولم يصب أحد، امتنعت إدارة الرئيس دونالد ترامب، عن اتخاذ اي إجراء حيال الحادث الخطير، مكتفية بدعوة أنقرة لـ”تجنب تصرفات قد تؤدي لتحرك دفاعي فوري”.

وفي سياق متصل، قال الكابتن بحري بروك ديوالت، المتحدث باسم البنتاغون قال في بيان “وقع الانفجار على بعد مئات أمتار قليلة من موقع خارج منطقة الآلية الأمنية وفي منطقة “يعرف الأتراك أن قوات أمريكية موجودة بها”، مضيفا أن القوات الأمريكية لم تنسحب من كوباني.

وقال رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، الجنرال مارك ميلي للصحفيين، يوم الجمعة إنه تم إبلاغ تركيا بالمواقع الأمريكية في سوريا، ما يشير .تناغم كامل بين ترامب والرئيس التركي رجب طيب أردوغان في شن العدوان على السوريين في شرق الفرات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق