السوريحال البلد

198 عائلة يعودون إلى منازلهم في حي التضامن بدمشق

عادت 198 عائلة سورية, حتى الآن, إلى حي التضامن جنوب دمشق بحسب تصريحات عضو المكتب التنفيذي في محافظة دمشق “سمير الجزائرلي”.

وقال جزائرلي “في حين دخلت 570 عائلة إلى الحي لمشاهدة منازلهم والوقوف على حجم الأضرار فيها وما يمكن إصلاحه منها لتصبح قابلة للسكن، حيث باشر عدد منهم بإزالة الأنقاض من المنازل تحضيراً للعودة إليها.

وبيّن جزائرلي أن “لجان المحافظة المختصة وبالتعاون مع الجهات المختصة تعمل على أن تكون عودة الأهالي إلى المنازل الصالحة للسكن بشكل تدريجي ومنظم تفادياً لوقوع أي إشكالات يمكن أن تحدث أثناء عملية العودة”.

وأوضح جزائرلي أن “اللجان المختصة تقوم بإجراء الدراسات الفنية على المنازل المتضررة جزئياً للكشف على مدى إمكانية ترميمها لإعادة الأهالي إليها، لتترافق عودة الأهالي مع إعادة للخدمات من كهرباء وماء وصرف صحي بشكل تدريجي”.
ولفت عضو المكتب التنفيذي إلى أن “اللجان المختصة ستقوم بجولة إلى منطقة القابون للكشف على واقع المنازل المتضررة والمنازل الصالحة للسكن، وما هي الخدمات الموجودة والتي تحتاج إلى صيانة وإعادة تأهيل، وذلك ضمن خطة المحافظة لإعادة الأهالي للمنازل الصالحة للسكن، وفق توافر شروط الملكية للمنازل، وهذه الحالة تنطبق على حي تشرين”.

وتابع جزائرلي “الاتجاه حالياً لإعادة الأهالي لحين الانتهاء من المخططات التنظيمية وتحديد موعد تنفيذها”، مضيفاً بأن “الدراسات التي قدمت عن طريق الشركة العامة للدراسات الهندسية هي لمناطق اليرموك والقابون وستتم مناقشتها مع الشركة في الفترة القريبة.”

كما أعلنت محافظة دمشق أنه يمكن لأهالي مناطق مخيم اليرموك والتضامن والقدم والعسالي والقابون الصناعي والقابون السكني وبرزة العودة إلى منازلهم التي مازالت صالحة للسكن.
وقامت لجنة من المحافظة بجولة على عدد من المناطق ومنها مخيم اليرموك والتضامن والقدم والعسالي والقابون الصناعي والقابون السكني وبرزة، وذلك لتحديد الخدمات المطلوبة لهذه المناطق، وجدولة هذه الخدمات وفق برنامج زمني محدد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق