السوريالسياسة

تنظيم”داعش” ينشط من جديد وخلاياه تعود للمشهد الميداني

الاتحاد برس_ مراسلون
هورين حسن

حذّرت نائبة الرئاسة المشتركة للإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا “عبير إيليا” عبر بيان أدلته إلى الرأي العام اليوم في مقر دائرة العلاقات الخارجية لشمال وشرق سوريا في مدينة القامشلي أنه مع ازدياد حدة الهجمات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا نشطت الخلايا النائمة التابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي.

وأكدت “إيليا” أن الدعم التركي والمرتزقة  ساهموا بعودة آمنة  لعناصر التنظيم من الذين فروا إلى تركيا خلال حملات قوات سوريا الديمقراطية على التنظيم الإرهابي، ساهموا بعودته إلى مناطق الاحتلال التركي الأخيرة.

نائبة الرئاسة المشتركة للإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا “عبير إيليا “

وطالبت “إيليا” عبر البيان المجتمع الدولي بالتعاون معهم لتشكيل محكمة دولية في مناطق الإدارة الذاتية في ظل توافر الشروط المعقولة والقانونية وتقديم المساعدات من النواحي القانونية و اللوجستية وضرورة إقامة هذه المحكمة في شمال وشرق سوريا كون الجرائم ارتكبت بحق شعوب ومكونات هذه المناطق فضلا عن امتلاك الأدلة والاثباتات والشهود التي تدين هؤلاء المجرمين.

وأوضحت “إيليا” من خلال البيان بأن “ملف أكثر من عشرة آلاف مقاتل من تنظيم “داعش” الإرهابي، بالإضافة إلى عشرات الآلاف من عوائلهم ومن أكثر من خمسين دولة هو ملف خطير ويشكل عبء كبير يحتاج إلى تعاون دولي كبير، كون الملف معني به العالم بأسره، وبالرغم من أمكاناتنا المتواضعة فإننا نساهم في الحفاظ على أمن السجون الأمر الذي يتطلب دورا دوليا خاصة في مسائل الأمن والبنية التحتية الخاصة بالسجون المخصصة لمرتزقة “

يشار إلى أنّ دائرة العلاقات الخارجية سلمت خلال العام المنصرم ٢٠١٩ إلى ٢٢دولة 175 إمراة من نساء “داعش” و١٧٠ طفل وأغلبهم حالات إنسانية يتامى الوالدين والتسليم تم عبر مؤتمر صحفي وبحضور ممثلي تلك الدول.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق