الأخبارحصاد اليومعالمي

السلطات التركية تعتقل رئيس بلدية عن الحزب الجمهوري بتهمة تواصله مع فتح الله غولن

الاتحاد برس

ألقت السلطات التركية أمس الاثنين، القبض على رئيس بلدية “أورلا” عن حزب الشعب الجمهوري “إبراهيم بوراك أوغوز”، وذلك لتواصله مع منظمة “غولن” التي يعتبرها الرئيس التركي رجب الطيب أردوغان بأنها من دبرت محاولة انقلاب في 2016.

وفي السادس عشر من شهر ديسمبر الماضي استدعت المحكمة التركية رئيس “بلدية أولآ” لاستجوابه في شبهات تعاون مع المنظمة.

وقررت المحكمة اعتقال “أوغوز” وفصله من رئاسة البلدية لاسيما بعد شبهات قوية بتواصله مع منظمة غولن.

واعترض محامي “أوغوز” على قرار الاعتقال، ولكن المحكمة أكدت أن اعتقاله لا يتعارض مع الإجراءات والقانون التركي، لاسيما وأن هناك شك قوي لتواصله مع المنظمة.

وتقوم أنقرة بحملة على من تشتبه في أنهم من أنصار فتح الله غولن، وهو رجل دين مقيم في الولايات المتحدة، ومنذ محاولة الانقلاب في يوليو 2016، التي قتل فيها نحو 250 شخصًا، تنفذ السلطات التركية حملات منتظمة على الشبكة منذ ذلك الحين.

ويعيش غولن في منفاه الاختياري في بنسلفانيا منذ 1999، ونفى أي صلة له بمحاولة الانقلاب، وخلال السنوات الثلاث التي أعقبت محاولة الانقلاب سجنت السلطات أكثر من 77 ألف شخص انتظارًا لمحاكمتهم أو أوقفت عن العمل نحو 150 ألفًا من موظفي الحكومة وأفراد الجيش وغيرهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق