من ألمانيا

“موانئ أمنة” مباردة ألمانية لتنظيم استقبال المهاجرين

الاتحاد برس ||

أعلنت مجموعة من المدن والبلديات الألمانية عن إنشاء ما أسمته “موانئ آمنة” وهو تحالف لاستقبال المهاجرين الذين تم إنقاذهم عبر البحر. بعد مطالبة عمدة مدينة بوتسدام بإيجاد قواعد واضحة لتوزيع اللاجئين.

ويهدف التحالف الذي تم تأسيسه في حزيران/يونيو الماضي في برلين. ويضم 120 عضو بين مدن وبلديات منها برلين وديتمولد وفرايبورغ وفلينسبورغ وغرايسفالد وهيلدسهايم وكيل وكريفيلد وماربورغ وبوتسدام وروستوك وكذلك روتنبورغ على نهر النيكار، يهدف إلى السماح بشكل معتاد لمدن هذا التحالف باستقبال حصص من المهاجرين، الذين يتم إنقاذهم في عرض البحر.

في السياق ذاته، لا يوجد حتى اليوم إجراءات منظمة لاستقبال المهاجرين. ومن أجل ذلك التقى عمدة مدينة بوتسدام “مايك شوبرت” من الحزب الاشتراكي الديمقراطي، أمس الاثنين (13 يناير/كانون الثاني) في برلين سياسيين ألمان وإيطالييين ورؤساء بلديات.

من جهته، ذكر “شوبرت” عن كيفية توزيع المهاجرين، إن ذلك سيكون بحسب “تصور” كل بلدية. أي أن كل بلدية “تقرر حصتها من اللاجئين ونقلهم إليها بأسرع وقت ممكن”. على أن تتحمل المدن القادرة على استقبال اللاجئين مسؤولية أكبر.

يشار إلى أنّ مدينة بوتسدام من المقرر أن تستقبل في هذا الشهر (يناير/كانون الأول) 24 شخصًا إضافيًا إلى جانب طالبي اللجوء الذين تم استقبالهم في آيزنهوتنشتات.

وبحسب “شوبرت” فإن إجراءات اللجوء لا تختلف عن الإجرءات المعتادة. ما يعني يمكن لهؤلاء اللاجئن الذين تم إتقاذهم من البحر مغادرة ألمانيا في حال تم رفض طلب لجوئهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق