السلايد الرئيسيالسوريالسياسة

إدلب: هدوء حذر وخروج عشرات المدنيين من الممرات الآمنة 

الاتحاد برس ||

ساد هدوء حذر في محافظة إدلب، اليوم الثلاثاء، على جبهات القتال في ريفيها الجنوبي والشرقي وكافة مناطق المحافظة.

وهي المرة الأولى التي تعيش فيها كافة مناطق الريف الجنوبي والشرقي ساعات هدوء  منذ ثمانية أشهر.

تخللها قصف بعدة قذائف مدفعية طال بلدة معصران وقرية بابيلا في ريف إدلب الجنوبي.بحسب ما ذكرت وسائل إعلام محلية،ولكنّ طائرات الاستطلاع والتجسس لم تفارق الأجواء.

فيما ذكرت وكالة سانا الحكومية ب “أنّ عشرات المدنيين خروجوا من مناطق انتشار المجموعات الإرهابية بريف إدلب عبر ممر أبو الضهور” بحسب تعبيرها. وعرضت صورًا لباصات خضرات كانت تقل أشخاص يخرجون منها.

في سياق آخر، ألقت الطائرات المروحية التابعة للقوات الحكومية مناشير ورقية في مدينة كفرنبل وبلدتي حاس وكفروما والأحراش المحيط بهما، تدعو ما أسمتهم ب”المسلحين” لتسليم أنفسهم.

كما حملت دعوات للمدنيين بمغادرة المنطقة تجاه المناطق التي سيطرت عليها مؤخرًا مهددة باستئناف العمليات العسكرية.

يذكر أن كلا من الحكومة التركية والروسية أعلنوا عن توصلهما لقرار وقف إطلاق نار يشمل محافظة إدلب وأرياف حماه واللاذقية وحلب، دون أي تفاصيل أخرى تشير إلى مدة الاتفاق أو شروطه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق