السلايد الرئيسيالسوريحال البلدحصاد اليوم

مظاهرة خلال تشييع شاب قُتل بعد اختطافه في درعا

الاتحاد برس

تحول تشييع الشاب “محمد إسماعيل لبش أبازيد”، الذي قُتل أول أمس عقب اختطافه مساء الأربعاء، 8 من كانون الثاني الحالي، إلى مظاهرة شعبية في مدينة درعا.

وانطلقت المظاهرة يوم أمس من مسجد “غسان أبازيد”، في منطقة درعا البلد، وطالبت بإسقاط الحكومة وإخراج المعتقلين، ونددت بعمليات الاغتيال في المدينة، حتى وصلت إلى مقبرة الشهداء في حي “البحار” بدرعا البلد.

واختُطف محمد الذي كان يعمل سائق تكسي من قبل عناصر فرع الأمن السياسي في درعا المحطة، مساء الأربعاء الماضي، 8 من كانون الثاني الحالي، حسب ما نشرت وسائل إعلام معارضة.

وعثر أهالي درعا البلد، يوم الاثنين، على جثة الشاب “محمد أبازيد” ملقاة على أحد طرقات حي الأربعين في المدينة.

وتكررت المظاهرات في محافظة درعا بعد اغتيال عناصر سابقين ضمن قوات المعارضة المسلحة، أبرزها مظاهرة في أثناء تشييع الشابين “أحمد ومحمد الصياصنة”، في 29 من تشرين الثاني 2019، ومظاهرة خلال تشييع الشيخ “وسيم الرواشدة”، الذي كان قائدًا في “حركة أحرار الشام”، في طفس في 28 من تشرين الثاني 2019.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق