الأخبارالسوريالسياسة

مقتل 10 جنود من القوات الحكومية في هجوم  للفصائل المسلحة على مناطق تمركزها في إدلب 

الاتحاد برس

أعلن اللواء “يوري بورنكوف”، قائد المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة في سوريا خلال مؤتمر صحفي اليوم الأحد 19كانون الثاني/ يناير، أن عشرة جنود سوريين قتلوا، وأصيب 15 آخرون في صد هجومين شنهما الفصائل المسلّحة على مواقع القوات الحكومية.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن “بورنكوف” قوله هاجمت مجموعة من العصابات تضم حوالي 130 مسلحًا، تدعمهم سيارات بيك آب محملة بالمدافع الرشاشة الثقيلة، المواقع الدفاعية لقوات الجيش السوري في محور أبو حريف وتل خطرة جنوب شرق البلاد، وتمكن الجيش السوري من صد الهجوم بالاستخدام المكثف للمدفعية والدبابات”.بحسب تعبيره

وتابع “بورنكوف” “تكبدت العصابات المسلّحة خسائر تتمثل بمقتل 15 مسلحًا و25 جريحًا، وانسحب المسلحون إلى خطوط البداية”.

وذكرت وكالة سانا أن” وحدات الجيش خاضت اشتباكات مع مجموعات إرهابية من تنظيم “جبهة النصرة” ومجموعات أخرى متحالفة معه قامت بالهجوم عبر الأسلحة الثقيلة باتجاه نقاط الجيش على محور قرية أبو دفنة” بحسب تعبيرها 

من جهته قال تنظيم ما يسمى ب “الجبهة الوطنية للتحرير” بأن مقاتلو الجبهة شنّو عملية إغارة نوعية على مواقع عصابات الأسد في أبو دفنة في ريف إدلب الشرقي أسفرت عن مقتل وجرح العشرات من عصابات الأسد وإعطاب دبابة وعربة نقل جنود BMP وتدمير مدفع ميداني عيار 130 مم واغتنام عدد من الأسلحة الخفيفة والذخائر” بحسب تعبيرها.

يذكر وزارة الدفاع التركية، أعلنت مساء  الجمعة 10 كانون الثاني/يناير 2019 الاتفاق مع روسيا على وقف إطلاق النار بمنطقة خفض التصعيد في إدلب اعتبارا من منتصف ليل 12 يناير/ كانون الثاني الجاري، وفق التوقيت المحلي.

فيما وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت الخميس وقف إطلاق نار في إدلب. إلا أن الهدنة لم تصمد وسط اتهامات متبادلة بين الفصائل المسلحة والقوات الحكومية بخرقها 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق