الأخبارجولة عربية

تجدد الاشتباكات وسط بيروت بين محتجين وقوات الأمن

الاتحاد برس ||

تجددت الاشتباكات، اليوم الأحد 19 كانون الثاني/ يناير، بين قوات الأمن اللبنانية والمتظاهرين وسط العاصمة بيروت، في وقت كثف الجيش من انتشار قواته لا سيما في محيط البرلمان بعد ليلة تعد الأعنف منذ بدء الحراك في البلاد في أكتوبر الماضي.

وأُصيب 70 شخصًا خلال الاشتباكات، جرى نقل 30 منهم إلى المستشفيات وإسعاف 40 إصابة أخرى في المكان. بحسب الصليب الأحمر اللبناني،فيما ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام أن صحفيين أصيبا برصاص مطاطي خلال تغطية الأحداث

ووفقًا للوكالة الوطنية فإنّ “المئات من المتظاهرين يتجمعون أمام مدخل مجلس النواب في شارع بلدية بيروت، وسط انتشار كثيف لعناصر مكافحة الشغب والجيش”، مضيفةً “سُمع إطلاق قنبلة مسيلة للدموع، تبعها رشق عناصر قوى الأمن الداخلي بالحجارة، لكن متظاهرين تصدوا لملقي الحجارة وأجبروهم على التوقف وعدم إثارة الشغب والتعرض للقوى الأمنية”.

وقالت: “بدأ التوتر يلوح في المكان، نتيجة إقدام شبان على رشق عناصر قوى الأمن الداخلي بالحجارة وعبوات المياه والمفرقعات النارية”.

وفي السياق ذاته، أشارت الوكالة اللبنانية إلى أن “عشرات المتظاهرين يتجمعون أمام مبنى مصرف لبنان في شارع الحمرا، في إطار التحركات الاحتجاجية على سياسة المصرف المركزي والمصارف عموما”.

وطلبت قوى الأمن الداخلي عبر صفحتها بـ“تويتر” من المتظاهرين الإبقاء على الطابع السلمي للتظاهر،  والابتعاد عن الاعتداء على الأملاك الخاصة والعامة والتهجم على عناصر قوى الأمن بالمفرقعات والحجارة وغيرها من وسائل المؤذية التي لن تنتج سوى الفوضى وخسائر مادية وجسدية.

وحذرت من أنها ستقوم بردع مثيري الشغب ووقف التعدي، مطالبة المتظاهرين السلميين بالابتعاد عن أماكن الشغب.

ويأتي نشر الجيش اللبناني للدوريات والجنود بعد زيارة قام بها قائد الجيش إلى غرفة عمليات قوى الأمن الداخلي في بيروت، على إثر الاشتباكات التي سقط فيها عشرات الجرحى ليلة السبت.

وأعلنت السلطات اللبنانية، في وقت سابق، الأحد، إصابة 147 عنصرا من قوات الأمن في أحداث السبت. وأشارت قوى الأمن الداخلي، إلى وجود 7 ضباط من بين المصابين، وأضافت أن حالة بعض الجرحى خطيرة.

وجرح نحو 400 شخص من جراء مواجهات الليلة الماضية، التي تعد أعنف يوم منذ بدء الحركة الاحتجاجية في أكتوبر الماضي، وفق حصيلة للدفاع المدني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق