إنساني

مقتل مدني بقصف قذائف صاروخية للفصائل المسلّحة على حي حلب الجديدة

الاتحاد برس ||

لقي مدني حتفه أمس الأحد 19 كانون الثاني/ يناير جراء قصف للفصائل المسلّحة بالقذائف الصاروخية على حي حلب الجديدة ومشروع 3 آلاف شقة بمدينة حلب.

ووفقًا لمراسل وكالة سانا الحكومية فإنّ الفصائل المسلّحة المنتشرة في الأطراف الغربية والجنوبية الغربية لمدينة حلب قصفت مساء الأحد، حي حلب الجديدة جنوبي ومشروع 3 آلاف شقة في المدينة بالقذائف الصاروخية، ما أدى إلى مقتل مدني واحتراق وتضرر عدة سيارات في المكان، إضافة إلى وقوع أضرار بمنازل الأهالي وممتلكاتهم.

وذكرت الوكالة “خلال الأيام الماضية أستشهد 11 مدنيًا وأصيب أكثر من 24 آخرين ووقعت أضرار مادية بمنازل الأهالي وممتلكاتهم جراء اعتداء المجموعات الإرهابية بالقذائف الصاروخية على الأحياء الأمنة في مدينة حلب”. بحسب تعبيرها.

وشهدت مناطق ريف حلب الغربي والجنوبي قصفًا اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية والفصائل المسلحة منذ 16 كانون الثاني / يناير وسط اتهامات متبادلة بخرق الهدنة التي أعلنت عنها كل من روسيا وتركيا في 12 من الشعر الحالي يناير، والضحايا هم من المدنيين من كلًا الطرفين في مناطق سيطرة الحكومة وسيطرة الفصائل المسلّحة المتشددة.

وتسبب تصاعد الأعمال القتالية بموجة نزوح كبيرة بحسب ما وثق فريق منسقو الاستجابة أمس الأحد، إذ نزح أكثر من أربعة آلاف و700 عائلة “26800 نسمة”، 73% منهم نساء وأطفال، من مناطق ريفي حلب الجنوبي والغربي، إلى المناطق الأكثر أمنًا.

كما وصل حوالي 10 آلاف و200 نسمة إلى القرى والبلدات الآمنة نسبيًا، و8500 إلى المخيمات الحدودية، و4500 إلى مناطق عفرين، و3500 إلى مناطق أعزاز بحسب الفريق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق