السلايد الرئيسيالسياسة

قائد القيادة المركزية الأميركية يزور مظلوم عبدي

الاتحاد برس ||

ضمن جولته على قواعد للقوات الأميركية والتحالف الدولي، زار الجنرال كينيت ماكينزي قائد القيادة المركزية الأمريكية، قيادة قوات سوريا الديمقراطية، والتقى بقائدها بمظلوم عبدي.

واجتمع خلال زيارته مع قادة قوات التحالف في شمال شرقي سوريا، وجرى التباحث خلال اللقاء عن أنشطة التحالف في المنطقة.
ولم تنشر بيانات وتصاريح رسمية حول فحوى وأسباب الزيارة لكن ماكينزي صرح لصحيفة واشنطن بوست “إن “قواتهم نفذت خلال أسبوع واحد من 3 إلى 4 عملية عسكرية ضد داعش، إلا أن هذا العدد أقل بكثير من العمليات العسكرية التي نفذتها قبل أحداث 3 من كانون الثاني”.

وأشار قائد القيادة المركزية الأمريكية إلى أن الهدف من بقائهم في المنطقة لم يتغير وهو القضاء على داعش والعمل على منعه لإعادة تقوية وجوده في المنطقة”.

وعلق ماكينزي حول موضوع انسحاب قواتهم من المنطقة قائلاً: “إلى الآن غير معروف المدة الزمنية لبقائنا هنا”.

وحول الوضع في إدلب قال ماكينزي إن “الوضع الإنساني في إدلب مأساوي جداً”، معبراً عن تخوفه “من مقتل الكثير من الأبرياء”.

يذكر أنه وبحسب تقارير اعلامية فإن عدد الجنود الأميركان في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية يقدر بما بين 500 إلى 600 جندي إلا أن العدد الأكبر من هذه القوات يتمركز في المناطق التي تحوي على آبار نفطية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق