من ألمانيا

ألمانيا.. عائلة إيرانية لاجئة تنخدع من مهربي البشر يتشتت شملها 

الاتحاد برس ||

فرت عائلة مكونة من أربعة أفراد من إيران بعد تلقيها تهديدات بالقتل، لتقع في براثن مهربي بشر بلا ضمير. انتهى المطاف بالعائلة في ألمانيا وقد تفرق شملها ومئات الكيلومترات تفصل بين الأب وبقية أفراد أسرته.

وتنحدر العائلة من إيران. ولم يمضِ على وجودها في ألمانيا سوى ثلاثة أشهر. قبل أكثر من سنة فرت “مالا” مع زوج مع والدتها سلمى وزوج والدتها على خلفية خلاف عائلي. حيث هددت الزوجة السابقة لزوج سلمى بقتلها حالما عرفت أنها حامل منه. لم يكن أمام العائلة من خيار إلا الفرار إلى خارج البلاد. 

قطعت العائلة المسافة من إيران وحتى الحدود التركية مع اليونان سيرًا على الأقدام. ولم يبقِ حائلاً بينهما وبين الاتحاد الأوروبي سوى نهر إيفروس. 

وعندها حدث ما لم يكن في الحسبان؛ إذ انقلب عليهم المهربون عديمو الضمير. وضع المهربون الألبان الأب في قارب وبقية أفراد العائلة في قارب آخر. 

تقول مالا ذات 14 ربيعًا:  “قال لنا المهربون إننا سنجتمع مع أبي بعد يومين ونذهب معًا إلى ألمانيا، بيد أن ذلك لم يحدث. مكثنا في اليونان سنة واحدة وكان أبي في مكان آخر في نفس البلد، بيد أن المهربين أخبروا والدي بأننا في ألمانيا، أخذوا كل النقود التي كانت بحوزة أبي، والبالغة 33 ألف يورو. ونحن لم يكن في جيبنا سنتًا واحدًا ولا مكان يأوينا. اضطرنا في النهاية لتقاسم حاوية مع عائلة أخرى”.

تكمل مالا قصتها بحزن. مكثت العائلة في اليونان بلا معيل وقضت أوقاتًا صعبة قبل أن يأتي الفرج، حيث وافقت ألمانيا على استقبال العائلة.

وصلت الأم سلمى مع انبتها مالا وطفلها الصغير نيلسون ” أسماء مستعارة” إلى مدينة إيرفورت في ألمانيا. فصلت مالا عن أخيها وأمها لتزداد معاناة العائلة. قدرت السلطات أن عمر الفتاة أكثر من 18 عامًا. وأرسلت مالا إلى مركز استقبال يبعد 500 كيلومترًا إلى الجنوب، وعلى بعد 50 كيلومترًا عن والدها.

وذكرت المهاجر نيوز أنّ الفتاة مع أخيها ووالدتها تتقاسم غرفة في مركز الإرساء بمدينة بامبرغ، جنوب ألمانيا. لا طاولة طعام ولا أريكة. سخانة طعام صغيرة مخالفة للقانون، ولكن يجري غض الطرف عنها. ثلاثة أسرة حديدية متلاصقة تشكل سرير كبيرًا.

تتعلم مالا اللغة الألمانية في صف مخصص لذلك، بينما تحاول والدتها التعلم ذاتيًا نظرًا لعدم توفر خدمة رعاية الأطفال الصغار في المركز.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق