مجتمع

شابة ألمانية تؤسس شركة لمساعدة اللاجئين في الحصول على عمل

الاتحاد برس ||

أسست شابة ألمانية شركة توظيف مؤقتة، في مدينة “فرانكفورت” الألمانية، لتساعد كلاً من اللاجئين وأرباب العمل، على التغلب على البيروقراطية في ألمانيا.

وقالت صحيفة ” فرانكفورتر روندشاو” الألمانية، إن “الشركة التي افتتحتها سارة برون، تدعى شركة “سوتسايل في”، ويعمل فيها أكثر من 20 شخصًا، ينخرطون بجميع الأسئلة القانونية، ويجاوبون على الأسئلة اليومية المرتبطة بتوظيف اللاجئين” .

 فمثلاً تقدم الشركة اعتراضات على أوامر الترحيل الصادرة عن السلطات، وتوضيح سوء التفاهم الثقافي، وتحديد الصدمات النفسية، وهي أشياء يصعب على إدارة الموارد البشرية القيام بها في شركة عادية.

وقامت “سارة” بجعل شركتها كشركة محدودة غير هادفة للربح، لأن شركات العمل المؤقت، تحمل لدى الكثير صورة استغلال العمال،  وقالت المؤسسة: “لا نهدف للربح، ونريد أن نحدث ثورة في مجال العمل المؤقت اجتماعيًا، ويحتاج المرء إلى درجة عالية من المصداقية، في البداية لم يصدقنا أحد”.

وقامت أوساط يمينية بانتقاد الشركة، لأن الأخيرة تعتني باللاجئين بجهد وطاقة كبيرين، في حين قامت جهات يسارية بانتقادها، لأن اللاجئين يتم استغلالهم عبر العمل المؤقت الرخيص.

وذكرت سارة أن شروط الحصول على عمل لدى الشركة، هي المعرفة البدائية على الأقل باللغة الألمانية، والرغبة في العمل والمشاركة في التدريب الإضافي عند الشركة، والتي تشمل الدورات الألمانية المطلوبة، وبعد ذلك بالطبع يجب أن تتوافق المؤهلات مع الوظائف الشاغرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق