السلايد الرئيسيحصاد اليوممترجم

سياسة أردوغان العدائية تؤثر على المنظمات غير الحكومية التركية في الأمم المتحدة 

الاتحاد برس

عنوّن موقع “نورديك مونيتور” مقالًا بعنوان  “سياسة تركيا الخارجية العدوانية تؤثر على المنظمات غير الحكومية التركية في الأمم المتحدة”. 

وذكر الموقع بأنّ سياسة تركيا الخارجية العدوانية وعلاقاتها المضطربة مع حلفائها وشركائها قوضت مشاركة المنظمات غير الحكومية التركية في منظومة الأمم المتحدة.

ووفقًا للموقع فإنّ الدورة العادية لعام 2020 للجنة المعنية بالمنظمات غير الحكومية كشفت أنّ أجندة السياسة الخارجية للرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، التي تكتنفها الأساليب الإسلامية المتطرفة والقومية المتطرفة تقوض مشاركة المنظمات غير الحكومية التركية في منظومة الأمم المتحدة.

وأرجأت لجنة المنظمات غير الحكومية اتخاذ إجراء بشأن طلبات الكيانات التركية، والسبب يعود للاعتراضات الدبلوماسية من ممثلي الدول الأعضاء الأخرى وفقًا للبيانات الصحفية الصادرة عن الأمم المتحدة. 

وتم تكليف اللجنة، وهي هيئة دائمة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي، بالنظر في طلبات المنظمات غير الحكومية للحصول على المركز الاستشاري لدى الأمم المتحدة وإرسال تقييمها إلى المجلس الاقتصادي والاجتماعي، الذي يمكنه قبول التوصية أو رفضها. إذ تقدم اللجنة تقاريرها مباشرة إلى المجلس الاقتصادي والاجتماعي.

وأوضح موقع” نورديك” أنه ذكر سابقًا كيف أن الطلبات التي قدمتها منظمات غيرحكومية مرتبطة بأردوغان تم تأجيلها، مثل مؤسسة الأنصار التي تم فيها اكتشاف فضيحة الاستغلال الجنسي للأطفال في عام 2016، ومؤسسة تركيا للشؤون الدينية، واتحاد المنظمات الأهلية في العالم الإسلامي.

وتحدّث ” نورديك” عن أن البيانات الصحفية الصادرة عن الأمم المتحدة كشفت فشل  اللجنة المذكورة أعلاه في التوصية بالاتحاد النسائي التركي، ورابطة الهيدرولوجيا السياسية، والرابطة الدولية لحقوق اللاجئين، والرابطة الاجتماعية للحكمة “جمعية العقل الاجتماعي وتحالف الأطباء الدوليين” للحصول على مركز استشاري خاص لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي خلال دورته العادية لعام 2020.

وخلال الجلسة، طلب الدبلوماسيون اليونانيون مزيدًا من المعلومات حول المشاريع التي ستنفذها جمعية السياسة المائية لمنطقة الشرق الأوسط وحول عمل الاتحاد النسائي التركي مع الحكومة بشأن مسألة المساواة بين الجنسين.  

وطلب ممثل الصين من الرابطة الدولية لحقوق اللاجئين الحصول على تفاصيل حول المشاريع في لبنان والسودان وسوريا.

كما طلب وفد نيكاراغوا تفسيرًا لسبب عدم تخصيص التمويل لمشاريع جمعية الحكمة الاجتماعية.

علاوة على ذلك، أرجأت اللجنة اتخاذ إجراء بشأن الطلب المقدم من تحالف الأطباء الدوليين لأنّ ممثل الهند كرر طلبًا للحصول على تفاصيل حول المشاريع التي تنفذها هذه المنظمة في الهند وقائمة من شركائها.

يذكر أن لجنة المنظمات غير الحكومية وفقًا لقرار المجلس الاقتصادي والاجتماعي رقم 31 الذي تم اعتماده في عام 1996، تقوم بفحص الطلبات المقدمة من المنظمات غير الحكومية، والتوصية بها ويكون ذلك على أساس معايير مثل تفويض مقدم الطلب و طريقة عملها والمصادر المالية.  

بالإضافة إلى المجلس الاقتصادي والاجتماعي يمنح المركز الاستشاري المنظمات غير الحكومية إمكانية الوصول إلى العديد من هيئاتها الفرعية، وإلى مختلف آليات حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، وكذلك الأحداث الخاصة التي ينظمها رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة.

تضم اللجنة 19 عضوًا يتم انتخابهم على أساس التمثيل الجغرافي العادل. 

بالنسبة إلى الفترة 2019-2022، فإن أعضاء لجنة المنظمات غير الحكومية هم البحرين والبرازيل وبوروندي والصين وكوبا وإستونيا وإسواتيني “المعروف أيضًا باسم سوازيلاند” واليونان والهند وإسرائيل وليبيا والمكسيك ونيكاراغوا ونيجيريا وباكستان،  الاتحاد الروسي والسودان وتركيا والولايات المتحدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق