السلايد الرئيسيحصاد اليوممترجم

نتنياهو يواجه ضغوطًا للبدء بضم أراض في الضفة الغربية

الاتحاد برس

نشرت صحيفة نييورك تايمز تقريرا بعنوان “نتنياهو يواجه ضغوطا للبدء بضم أراض في الضفة الغربية”.

وذكر الكاتب إن “رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يواجه ضغوطا من داخل الجناح اليميني والمستوطنين في إسرائيل للبدء بضم مناطق من الضفة الغربية المحتلة بعدما أمره البيت الأبيض بتأجيل العملية”.

ووفقًا للصحيفة فإن “نتنياهو” تعهد بالبدء في عملية الضم بشكل مباشر لأراض في وادي الأردن والمستوطنات في الضفة الغربية بعد الإعلان عن (صفقة القرن) المثيرة للجدل، لكن “جاريد كوشنر” صهر “ترامب” أخبر “نتنياهو” بأنه يجب عليه أن ينتظر لما بعد الانتخابات الإسرائيلية في مارس/ أذار المقبل.

وبيّن الكاتب أن الانتظار من جانب “نتنياهو” تسبب في ثورة غضب ضده من جانب المستوطنين وقياداتهم من المعسكر اليميني المتشدد الذين يطالبونه بتجاهل البيت الأبيض والبدء بإجراءات الضم فورًا حيث نصبوا خيمة أمام مقر رئاسة الوزراء في القدس ونصبوا لافتة كبيرة عليها عبارة “السيادة الآن”.

وبحسب الصحيفة فإن المستوطنين يخشون من إمكانية خسارة “نتنياهو” الانتخابات المقبلة المثيرة للجدل ضد “بيني غانتز” الذي أعرب عن قلقه من القيام بتنفيذ الصفقة التي تم إعلانها من جانب واحد وتلقى معارضة من الجانب الأوروبي وبعض الدول العربية وبالتالي يخشى المستوطنون من أن عدم ضم هذه الأراضي الآن قد يؤدي إلى عدم ضمها للأبد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق