عالمي

جنوب إفريقيا تسعى لرفع القيود عن بيع السلاح للسعودية والإمارات

الاتحاد برس ||

صرح مسؤول كبير في مجال مراقبة الأسلحة أن جنوب أفريقيا تسعى لرفع قيود عن مبيعات أسلحة تزيد قيمتها على مليار دولار لدول من بينها السعودية والإمارات وذلك من خلال تعديل في وثيقة تثير خلافًا حول التصدير.

وتتلقى حكومة جنوب أفريقيا ضغطًا من شركات دفاعية محلية، منذ شهور، لتعدل بندًا في وثيقة التصدير يلزم العملاء الأجانب بالسماح لمسؤولي جنوب أفريقيا بتفتيش منشآتهم للتحقق من أن الأسلحة لا يُجري نقلها إلى أطراف ثالثة.

وقال عزرا جيلي رئيس أمانة اللجنة الوطنية لمراقبة الأسلحة التقليدية في جنوب أفريقيا ”أستطيع تأكيد أن اللجنة وافقت على تعديل شهادة المستخدم النهائي“.

وجاء في مسودة خطاب من جيلي إلى رابطة للصناعة الدفاعية وأكد مصدران في الصناعة صحتها أن اللجنة الوطنية لمراقبة الأسلحة التقليدية تعتزم تعديل بند يسمح ”بالتحقق في الموقع… من قبل مفتش يعينه وزير الدفاع“.

وينص البند الجديد على أنه ”يمكن إجراء التحقق في الموقع من الأسلحة الخاضعة للمراقبة، من خلال عملية دبلوماسية“.

يذكر أن السعودية والإمارات تشتريان ثلث صادرات جنوب إفريقيا من الأسلحة على الأقل وتشارك الدولتان في حرب اليمن.

وسعت جنوب أفريقيا لإصلاح صناعة الدفاع التي كانت في وقت من الأوقات ركيزة لنظام الفصل العنصري وذلك بجعل الموافقة على الصادرات خاضعة لاعتبارات حقوق الإنسان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق