من ألمانيا

رئيسة الحزب المسيحي الديمقراطي تتخلى عن ترشحها لمنصب الإستشارية  

الاتحاد برس

تخلت رئيسة الحزب المسيحي الديموقراطي الألماني، أنيغريت كرامب-كارنباور، التي اختارتها أنغيلا ميركل لخلافتها مستشارة، عن فكرة الترشح لهذا المنصب عام 2021.

كما ستتخلى عن رئاسة حزب الاتحاد الديموقراطي المسيحي الألماني المحافظ، بسبب تحالف حزبها مع اليمين القومي في تورنغن.

وقالت كارنباور المعروفة باسم “إيه كي كي”، أنه “ليس لديها هدف الترشح للمستشارية الألمانية”، وبما أن الترشح للمستشارية مرتبط برئاسة الحزب، قررت كارنباور التخلي أيضًا عن هذا المنصب أيضًا في الأشهر المقبلة.

وبينت كرامب-كارنباور موقفها خلال اجتماع لقيادة الاتحاد الديموقراطي المسيحي، موضحةً أن قرارها يعود إلى حوادث تورنغن ومحاولة الانقسام من الحزب التحالف مع الحركة اليمينية القومية “البديل من أجل ألمانيا”.

وفي كانون الأول/ ديسمبر 2018 انتخبت  كرامب-كارنباور رئيسة للحزب خلفًا لميركل التي تخلت عنه بسبب تراجع شعبيتها بعد سلسلة من النكسات الانتخابية وصعود اليمين القومي في الانتخابات.

لكنها لم تنجح في فرض نفسها كرئيسة للحزب، وقد واجهت انتقادات خصوصًا بعد التحالف المفاجىء الذي أعلنه ممثلو الاتحاد الديموقراطي المسيحي المنتخبون في تورنغن واليمين القومي لانتخاب رئيس جديد هذه المقاطعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق