مترجم

الحكومة البريطانية تناقش أقصى الإجراءات في حال انتشر فيروس كورونا

الاتحاد برس ||

نشرت صحيفة الديلي تليغراف تحليلًا لمراسل الشؤون الصحية “بول نوكي” يتناول فيه الإجراءات التي قد تتخذها الحكومة البريطانية لمواجهة المخاطر المتزايدة لتفشي محتمل لفيروس كورونا.

ووفقًا للصحيفة فإن الحكومة طالبت المجالس المحلية بوضع خطط لمواجهة الحالات الطارئة، والتأكد من قدرتها على حرق الجثث أو دفنها في مناطق معزولة في حال ساءت الأمور ووقع أسوأ سيناريو، كما طالبتها بالاستعداد للعمل على تجنب المعاملات المباشرة واللجوء إلى المعاملات عبر الهواتف المرئية.

وأشار “نوكي” إلى أن الوضع الآن في بريطانيا مستقر مع وجود 8 حالات إصابة فقط، لكن في حال تفشي الفيروس كما حدث في الصين فسوف تلجأ الحكومة إلى العديد من الإجراءات.

وبيّن الكاتب أن إغلاق المدارس سيكون أحد الإجراءات المطروحة لمواجهة تفشي الفيروس وذلك رغم أن المدارس البريطانية لم تتعرض للإغلاق أثناء تفشي مرض انفلونزا الخنازير عام 2009، لكن عدد الإصابات تراجع كثيرًا عندما بدأت موسم العطلة الصيفية مما لفت النظر لأهمية اتخاذ هذا الإجراء.

 وبحسب الصحيفة فإن الإجراء الثاني سيكون العمل من المنزل لمن يستطيع ذلك، وإجبار الإدارات على الموافقة على ذلك لتجنب الاحتكاك بين الموظفين وانتقال الفيروس علاوة على إجبار الشركات على تشكيل فريق استجابة لمواجهة الحالات التي يشتبه فيها بين الموظفين.

والإجراء الثالث سيكون فرض القيود الصارمة على وسائل المواصلات العامة ومطالبة المواطنين بتجنبها إلا في الحالات الطارئة، مع استخدام مطهرات اليدين والكمامات.

و قد تلجأ الحكومة لإصدار توجيهات للجماعات الدينية بتجنب التجمعات علاوة على وقف الأحداث الرياضية التي يحضرها عدد كبير من المشاهدين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق