أخضر

الامارات تفتتح منشأة ذكية جديدة لإعادة التدوير

الاتحاد برس

أطلقت الإمارات مطلع شباط /فبراير الجاري، منشأة “فرز” الذكية لمعالجة وإعادة تدوير 1200 طن من النفايات الصلبة يوميًا وتحويلها إلى طاقة، أي نحو 13 في المئة من إجمالي النفايات الناتجة في دبي بشكل يومي مع معدل استعادة للمواد يتراوح بين 25 إلى 30 في المئة.

وافتتح مجمع إمداد للصناعات الوطنية في دبي، المنشأة الجديدة، التي تمتد على مساحة 45322 مترًا مربعًا، بما يتماشى وهدف رؤية دبي 2021 المتمثل في إعادة تدوير وإعادة استخدام 75 في المئة من نفايات المدافن.

وذكر موقع المنشأة الإلكتروني إن معالجة النفايات في فرز يشتمل على خطين منفصلين، الأول للنفيات المنزلية والثاني للنفايات التجارية والصناعية. ومنها البولي إیثیلین عالي الكثافة، والبولي إیثیلین تریفثالیت، والألمنیوم، والمواد الحدیدیة، الورق المقوى، والخشب، وأكیاس البولي إثیلین، التي تُفرَز ويُعاد تدويرها آليًا.

وتمر معالجة النفايات بمراحل، تبدأ بمنصة ما قبل فرزها، فالاستعادة اليدوية للعناصر الصلبة مثل الخشب والكرتون والسلع البیضاء وغيرها، ثم مرورها على آلات فتح أكیاس النفایات تلقائیًا وتفتیت وسحق النفایات، ثم مرحلة الغربال الأسطواني لفصل النفایات حسب حجمھا.

بعد ذلك الفاصل المغناطیسي لإخراج كل المعادن الحدیدیة، ثم الفاصل البصري لفصل البولي إثیلین عالي الكثافة والبولي إیثیلین تریفثالیت عن البلاستیك ثلاثي الأبعاد الممزوج، ثم الفاصل البالستي لفرز البلاستیك إلى مواد ثنائیة الأبعاد ومواد ثلاثیة الأبعاد، ثم الفاصل البصري لإخراج جميع المواد البلاستیكیة، ثم مرحلة فصل النفايات حسب الحجم.

ويُتوقَّع أن تساهم المنشأة الجديدة في تقليل الانبعاثات الناتجة عن شاحنات جمع النفايات ونقلها إلى المدافن، إذ تمتلك مجموعة إمداد أسطولًا يضم أكثر من 100 مركبة لجمع النفايات من جميع أنحاء دبي وتقطع مسافة 60 كيلومترًا يوميًا في المتوسط إلى مكب النفايات الواقع على الحدود بين دبي والشارقة للتخلص منها، ومع افتتاح المنشأة الجديدة ستسحب جميع هذه المركبات من الطرق الداخلية والسريعة في دبي، ما يؤدي إلى انخفاض كبير في الانبعاثات وحركة المرور.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق