السلايد الرئيسيالسياسة

روسيا تطالب المسؤولين الأتراك بالكف عن الكلام الاستفزازي

الاتحاد برس ||

قالت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو على اتصال دائم مع أنقرة بشأن سوريا، داعية المسؤولين الأتراك إلى الامتناع عن ما سمته “التعليقات الاستفزازية” لبعض المسؤولين الأتراك بحق روسيا وسياساتها في سوريا.

وأشارت الخارجية الروسية في بيان لها اليوم الخميس على تصريحات أدلى بها زعيم حزب “الحركة القومية” التركي، دولت بهتشلي، التي صرح بها قبل يومين داخل البرلمان التركي بحق سوريا وروسيا.

ورفضت الخارجية الروسية هذه التصريحات واصفة إياها بأنها “مثيرة للاستغراب”، مشيرة إلى أن بهتشلي “حاول تحميل روسيا والحكومة السورية مسؤولية مقتل عسكريين أتراك في سوريا داعيا قيادة بلاده إلى مراجعة العلاقات الروسية التركية بشكل جذري”.

وأضافت: “نعتقد أنه على خلفية الوضع المتوتر في شمال غرب سوريا يجب ممارسة ضبط النفس، فضلا عن الامتناع عن الإدلاء بتعليقات استفزازية لا تسهم بأي شيء في الحوار البناء القائم بين بلدينا حول قضية التسوية السورية.. نعتقد أنه من غير المقبول استغلا الأحداث المأساوية لتحقيق مكاسب في الصراع السياسي الداخلي”.

قال رئيس حزب الحركة القومية التركي دولت بهتشلي، أنه “يجب على جيش بلاده احتلال دمشق وإسقاط الرئيس السوري بشار الأسد.”

وقال، في الاجتماع الأسبوعي للحزب في البرلمان التركي، أول أمس الثلاثاء: “لتحترق سوريا، وتدمر إدلب، وليُقهر الأسد”.

وحمل بهتشلي مسؤولية دماء الجنود الأتراك الذين قتلوا بنيران القوات الحكومية السورية في إدلب لروسيا، قائلًا إن ذنب هؤلاء القتلى “يقع على عاتق روسيا التي تهيئ المناخ للجـيش السوري”.

وأضاف بهتشلي: “إذا لزم الأمر، وإذا لم يكن هناك خيار آخر، يجب على الأمة التركية منذ الآن التخطيط من أجل الدخول إلى الشام. لتحترق سوريا، لتنهدم إدلب”.


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق