السلايد الرئيسيالسياسةحصاد اليوم

موسكو تحذر من أسوء سيناريو .. وأردوغان هجوم إدلب بات مسألة وقت

الاتحاد برس ||

كرر الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”  أمس الأربعاء تهديده بتنفيذ عملية عسكرية تركية لصد هجوم قوات الحكومة السورية على معاقل الفصائل المسلحة في شمال غرب سوريا 

وقال أنّ الأمر بات “مسألة وقت” بعدما أخفقت محادثات مع روسيا في وقف الهجوم.

من جانبه قال الكرملين، إن أي مواجهة بين القوات التركية والسورية ستكون “أسوأ سيناريو” وإن روسيا ستواصل العمل على منع تفاقم الوضع.

واحتشدت قوات تركية بالفعل داخل منطقة إدلب ويتوجه المزيد منها إلى المنطقة الحدودية، مما يجعل تركيا، عضو حلف شمال الأطلسي، وسوريا، المدعومة من قوات روسية، على شفا مواجهة مباشرة.

وقال أردوغان أمس الأربعاء،في كلمة أمام نواب حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا،  إنّ أنقرة عازمة على جعل إدلب منطقة آمنة حتى مع استمرار المحادثات مع موسكو. وذكر أن عدة جولات من المحادثات فشلت في التوصل إلى اتفاق حتى الآن.

وأضاف “أجرت تركيا كل الاستعدادات لتنفيذ خطط عملياتها. أقول إننا قد نأتي في أي وقت. وبعبارة أخرى، هجوم إدلب ليس إلا مسألة وقت”.

ونقلت رويترز عن مصدر عسكري من الفصائل المسلحة إن هناك 15 ألف جندي تركي في شمال غرب سوريا الآن بعد تدفق العديد من قوافل التعزيزات والأسلحة على المنطقة في الأيام الأخيرة

وبدعم من طائرات حربية وقوات خاصة روسية، تقاتل القوات السورية منذ ديسمبر كانون الأول للقضاء على آخر معاقل مقاتلي الفصائل المسلحة المدعومة من تركيا في محافظتي إدلب وحلب فيما قد يكون آخر فصول الحرب السورية الدائرة منذ تسعة أعوام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق