السلايد الرئيسيالسياسةحصاد اليوم

موسكو ترفض تبني مجلس الأمن قرارًا بوقف إطلاق النار في إدلب والتوتر يطغى على المجلس 

الاتحاد برس ||

فشل مجلس الأمن الدولي  أمس الأربعاء 19 شباط/ فبراير بتبني اقتراح فرنسا وقفًا للعمليات القتالية واحترام القانون الإنساني الدولي في شمال غرب سوريا، بسبب رفض موسكو، وفق ما أفادت مصادر دبلوماسية.

وأورد دبلوماسيون أن الاجتماع المغلق الذي أعقب جلسة علنية تخلله تبادل “شتائم” وتوتر حاد. ونقل أحد الدبلوماسيين أن روسيا انتقدت الغربيين بشدة “لعدم تفهم الموقف الروسي” مضيفًا أنّ “المجلس مشلول بالكامل”.

وصرح السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة نيكولا دو ريفيير للصحافيين إثر اجتماع مغلق للمجلس تخلله توتر حاد “روسيا قالت كلًا”، فيما قال نظيره البلجيكي مارك دو بوتسفيرف الذي يتولى الرئاسة الدورية للمجلس “ليس هناك إعلان”، لم يكن ذلك ممكنًا”.

وذكرت المصادر نفسها ان الصين أيّدت موسكو في موقفها.

وخلال الاجتماع العلني، طلب السفير الروسي لدى المنظمة الدولية “فاسيلي نيبنزيا” من الدول الغربية الكف “عن حماية المجموعات الارهابية” و”اللجوء الى ورقة معاناة” المدنيين “ما أنّ تتعرض مجموعات ارهابية للتهديد” في سوريا.

ووجهت موسكو أمس الأربعاء انتقادًا شديدًا الى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعد تهديده بشن هجوم عسكري قريبًا ضد القوات الحكومية السورية في منطقة إدلب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق