ثقافة

فطرة النحات “غازي الباروكي” حوّلت البازلت لأعمال محورها المرأة

الاتحاد برس ||

قدم “غازي الباروكي” تجربة مع فن النحت على البازلت، على مدار 22 عاماً وتوجها بإنجازه العديد من الأعمال النحتية التي كان محورها المرأة.

وقال “الباروكي” ابن الـ 60 عاماً، “بدأت مع فن النحت بعمر 38 عاماً كموهبة جاءت بالفطرة دون أي دراسة أكاديمية جراء عشقي لهذا الفن وسعادتي بالعمل فيه وتطويع الصخر إلى أشكال فنية تعكس مكنوناتي الداخلية وإحساسي النابع من طبيعة البيئة المحلية التي نشأتُ وترعرعتُ فيها”.

وحول اعتماده المرأة محورًا لأعماله رأى أنها مصدر العطاء لكونها الأم والأخت والزوجة والبنت، مشيرًا إلى الخصوصية التي تحملها بالنسبة له وخاصة العمل القريب من زوجته من الناحية الجمالية، بحسب وكالة “سانا” الحكومية.

ويتابع الباروكي العمل بأدوات أبرزها المطرقة والإزميل دون انقطاع ورغم الصعوبات التي تتعلق بغلاء أسعار المواد يواصل جلب الحجر البازلتي ليطوعه ويعطيه رونقا فنيا بكل سعادة ما يشكل متنفسا له للتعبير عن ذاته ويزيل عنه غبار التعب والساعات الطويلة التي تحتاجها المنحوتات للإنجاز.

ويدين “الباروكي” الفضل في حصيلة المعلومات التي يملكها بفن النحت في اكتسابها للنحات “فؤاد نعيم” الذي ما زال مشجعًا وداعمًا له مؤكدا ضرورة زيادة دعم النحاتين من قبل المؤسسات المعنية بالشأن الثقافي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق