دراما

خلافات تطغى على المؤتمر الصحفي لـ مسلسل”حارس القدس”  

الاتحاد برس ||

طغت الخلافات على المؤتمر الصحفي بين صناع مسلسل “حارس القدس”. 

وحارس القدس مسلسل  يخرجه باسل الخطيب عن نص من تأليف حسن م. يوسف، وتوضحت أكثر مع لغة الجسد التي اعتمدها مدير المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني زياد الرّيس في أحد ردوده، وبالدقائق الأخيرة انفلت كاملًا زمام المجاملات الكلامية، وأفصحت الوجوه والألسنة عمّا خفي في كواليس صناعة العمل.

أنهى مخرج العمل كلامه الافتتاحي للمؤتمر دون أن يوجه الشكر بالاسم إلى المؤلف الجالس بجانبه على المنبر، فكان الأمر بمثابة تمهيد للكاتب كي يكشف ما لم تخفيه وجوه طاقم العمل في الدقائق الأخيرة من المؤتمر، فما إن تسلم دفة الحديث، حتى انبرى يلوم الفنان رشيد عسّاف والخطيب على عدم تذكره وتقديم الشكر له في المقابلات التي أجرياها، وهو الذي أمضى “سنةً وشهرًا من الجهد” يخوض معركة الورق والشخصيات وحساسية تناول شخصية رمزية كالمطران “إيلاريون كبوجي”.

ودفع بطل العمل رشيد عساف ومؤدي شخصية “إيلاريون”، كلام يوسف عنه بتأكيده أنه لم يجر سوى لقاءين أحدهما في سوريا والآخر بمصر قال فيه: “أحب أن أقول لك إن هذه الشخصية التي كتبها ببراعة المؤلف الكبير حسن م يوسف، صاحب التجربة العريقة في الدراما السورية”.

ويكمل “إذًا أنا ذكرته هنا، لكن هو ربما لم ينتبه”، مبينًا أنه لم يخطف جهد يوسف “أنا بحثت كممثل عن مفاتيح لأتناول هذه الشخصية، ووصلت إلى كتاب لفاروق الشرع”.

لم يقتصر الخلاف على يوسف وعساف، بل انسحب على مدير العمل زياد الريس وممثل شخصية شخصية سرحان الفنان يحيى بيازي.

عندما تحدث الأول عن  الإمكانيات الإنتاجية وكيفية توفيرها فقاطعه الأخير بأنّ هذا أمر طبيعي مما حذا بالريس للإشاحة بيده إلى أن يسكت وهو ما أثار حنق بيازي ورد عليه.

تتابعت الخلافات وفي الدقائق الأخيرة، الخاتمة لم تأت كلاسيكية بالشكر وأخذ الصور الهادئة  بل على العكس من ذلك، إذ حاول بيازي البعيد عن منبر طاقم العمل، أن يرد على إشارة الريس له باليد والتي اعتبرها انتقاصًا، الأمر الذي أثار عسَاف، ودفعه للإقدام غاضبًا على الانسحاب من المؤتمر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق