حال البلد

صحة طرطوس تفحص القادمين عبر معبر العرضية تخوفًا من كورونا

الاتحاد برس ||

أعلنت مديرية الصحة بطرطوس عن اتخاذها تدابيرًا لفحص القادمين من معبر العريضة الحدودي مع لبنان إلى الأراضي السورية، ورفدت معبر العريضة بالطواقم الطبية اللازمة للقيام بالفحوصات الطبية، وبمهجع صحي لحجر المصابين بفيروس كورونا، في حال وجودهم بين القادمين من الأراضي اللبنانية.

وصرّح مدير الصحة في طرطوس “أحمد عمار” أن وزارة الصحة استنفرت في كل المحافظات “بعد انتشار كورونا الذي بات يشغل العالم” موضحًا أن التدابير الصحية للتعامل مع الوافدين في معبر العريضة تشمل تفعيل دور المهجع الصحي الموجود في معبر العريضة، وتطوير إجراءات الوقاية والسلامة عبر تطبيق آلية المسح الحراري لكل القادمين من هذا المعبر.

في السياق ذاته ذكر الدكتور “عيسى حنا” رئيس المنطقة الصحية في الصفصافة جنوب شرق طرطوس، إن الهدف من الفحوصات الطبية في معبر العريضة، هو الحجر الصحي على مصابين محتملين بفيروس كورونا مضيفًا أنه إن وجد بين القادمين سوري مصاب بالفيروس، يحجر عليه في مركز الحامدية الصحي، أما في حال الاشتباه بإصابة وافد أجنبي، فإنه ” سيعاد من حيث أتى”.

ويضاف إلى عمل الكوادر الطبية تزويد الوافدين بالنصائح والتعليمات الصحية للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا.

وكان حذر الخبير في ​منظمة الصحة العالمية “إيرا لونجيني” الجمعة، من أن “الإصابة بفيروس كورونا​ الجديد قد تطال ثلثي سكان كوكبنا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق