حال البلد

الفقر يتسبب بانتحار رجل خمسيني في السويداء

الاتحاد برس ||

أفادت وسائل إعلام محلية في السويداء أن المواطن “م. أ.أ” أقدم على إنهاء حياته في منزله المؤجر، بمدينة شهبا ، دون أن تتمكن عائلته من إنقاذه، إذ وصلوا متأخرين، بحسب رواية الجوار الذين أكدوا أنه كان “يمر بضائقة مادية”.

وقال شهود من الجيران، إنهم: “وصلوا إلى المنزل بعد سماع صوت قادم من البناء القريب من مشفى شهبا، ليجدوا الرجل الخمسيني، ممدًا على الأرض دون حراك، وآثار حبل على رقبته كان واضحاً، حيث تم إسعافه إلى المشفى الذي لا يبعد أكثر من 200 متر عن البناء.

وينحدر الرجل من قرية لاهثة في الريف الشمالي للمحافظة، ويعمل في النجارة، ويمر بظروف اقتصادية سيئة نتيجة كساد سوق العقارات في المدينة، وهو متزوج ولديه ثلاثة أبناء، وتعمل وزوجته في محل للثياب في المدينة، بحسب الشهود.

وكشف مصدر طبي في مشفى شهبا، بحسب موقع “صاحبة الجلالة” أن “الضحية وصل متوفى، وعند الكشف عليه من قبل الطبيب المناوب؛ تم طلب الطبيب الشرعي وقاضي التحقيق”.

يذكر أن غالبية حوادث الانتحار في الآونة الأخيرة تركزت في مدينتي دمشق والقامشلي، وتعود تلك الحوادث في معظم الحالات إلى الضغط النفسي الذي يعيشه الضحايا، أو المشاكل النفسية والاقتصادية .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق