السلايد الرئيسيبين الناسحصاد اليوم

بعد سنوات من المطالبة.. باص نقل داخلي في ريف السويداء.. والأهالي ساخرين “إنجاز عظيم!”

الاتحاد برس ||

لطالما عانت محافظة السويداء من التهميش والإهمال خاصة على الصعيد الخدمي، وكأن هذه المحافظة السورية وجِدت لتكون الضحية! فلم تستفد في من مقاومتها ووقوفها مع الحكومة السورية في أوج الحرب السورية، ولم تلقَ الاهتمام لاحقًا حينما تعالى صوتها طلبًا لحقوق بديهية التنفيذ، وخرج أهلها في مظاهرات لاقت صمتًا حكوميًا مدويًّا!

فإذا أردنا التحدث عن حاجات محافظة السويداء الخدمية ستطول القائمة كثيرًا، لكن تقريرنا اليوم ستحدث عن معاناة سنوات من التقصير في محال النقل ضمن المحافظة وريفها وقلة باصات النقل الداخلي والميكروباصات.

وأخيرًا…

بعد معاناتهم لسنوات تكرمت الحكومة السورية بباص نقل داخلي “واحد” يصل بين بين منطقة اللواء الريفية وصولًا إلى مدينة شهبا، وأعلن مجلس مدينة شهبا عن وضع الباص في الخدمة منذ يومين.

وانتشرت صورًا على موقع فيسبوك تظهر فيها محافظ السويداء وأمين فرع الحزب وقائد الشرطة وعدد من المسؤولين في المحافظة، يقومون بتدشين هذا “الإنجاز العظيم” كما وصفه أحد المعلقين على هذه الصور.


من جهته وجد أغيد المصري هذا “الإنجاز” فرصة لدعوة السوريين المغتربين، فنشر على صفحته على فيسبوك ساخرًا…

من جانبه أكد محافظ السويداء أكد على أهمية هذا الخط في تخديم الطلاب والموظفين وأهالي المنطقة بشكل عام مشيرًا إلى أن الدولة تسعى لتقديم كل ما من شأنه إراحة المواطن وفق الإمكانات المتاحة، في محاولة لترقيع ما أكل عليه الدهر وشرب من معاناة.

من جهتهم لم يكن للأهالي الموجودين إلا أن هللوا وعبروا عن ارتياحهم لهذه الخطوة التي اختصرت عليهم الجهد والوقت والمصاريف، التي لم تكن تنقصهم فوق همومهم.

ويعاني الريف الشمالي لمحافظة السويداء من قلة عدد نقلات السرافيس “الميكروباصات”، و من طول فترة الانتظار وخاصة في ساعات الصباح الباكر وهو موعد انطلاق الموظفين والطلاب إلى أعمالهم ومدارسهم فضلًا عن عدم تقيد بعض السرافيس بالتعرفة الرسمية، واستغلال بعض سيارات ” التكسي” لحاجة الطلاب والموظفين لهم وطلب أسعار سياحية.

الجدير بالذكر هو ما حصل العام الفائت، حيث أوقف مجلس مدينة السويداء 6 باصات للنقل الداخلي في مرآبه وسط معاناة المواطنين من قلّة توافر وسائل المواصلات لنقلهن من وإلى مقاصدهم .

وبرّر ت السورية دون الاستفادة منها، بعدم وجود سائقين لدى مجلس مدينة السويداء لتبقى الباصات خارج دائرة خدمة نقل الركاب.

علمًا أن مجلس مدينة السويداء استقدم 9 باصات للنقل الداخلي منذ أكثر من 5 أعوام بحجّة توفير النقل لقاطني المدينة ضمن خطوطها الداخلية إلا أن ذلك لم يحصل، فالمواطنون يقولون أنه نادرًا ما شاهدوا باص للنقل الداخلي يعمل في المدينة أو خارجها .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق