سايبر وعلوم

اكتشاف أوكسجين بمجرة غامضة خارج درب التبانة

الاتحاد برس ||

اكتشف علماء فلك من أكاديمية العلوم الصينية وجود الأكسجين خارج مجرتنا درب التبانة، لأول مرة، حيث قادتهم جزيئات الأكسجين إلى مجرة غريبة وبعيدة بملايين السنين الضوئية.

وعثر العلماء على الأكسجين في المجرة” “Markarian 231، وهي مجرة واسعة ومتقلبة، وعلى الرغم من أن العلماء لا يعرفون عنها شيئاً، إلا أن المجرة الغامضة كشفت أنها تدعم الأكسجين، ما يعزز فهم العالم البعيد، حسب صحيفة “ذا صن” البريطانية.

وكتب العلماء: “مع الملاحظات العميقة تجاه Markarian 231، اكتشفنا انبعاثات الأكسجين في مجرة خارجية لأول مرة”، موضحين “يقع انبعاث الأكسجين المكتشف في مناطق تبعد نحو 32615 سنة ضوئية عن مركز Markarian 231 ” .

وتابع العلماء : “قد يحدث الانبعاث بسبب التفاعل بين التدفق الجزيئي النشط القائم على النواة المجرية والسحب الجزيئية للقرص الخارجي”.

تبعد المجرة الغامضة 561 مليون سنة ضوئية عن الأرض، وهي مجرة نشطة حيث تشكل نجوماً جديدة بمعدل يزيد عن 100 كتلة في السنة، “نواة مجرة” مشرقة للغاية.

الجدير ذكره العثور على الأكسجين سابقًا في سديم الجبار داخل مجرة درب التبانة، إلا أن العلماء وجدوا أن وفرة الأكسجين في Markarian 231 مقارنةً بالهيدروجين، أعلى بنحو 100 مرة من مجرة الجبار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق