السلايد الرئيسيحصاد اليومعالمي

مهاتير محمد يقدم استقالته بعد محاولة شركائه السياسيين إسقاط الحكومة  

الاتحاد برس ||

قدّم رئيس وزراء ماليزيا “مهاتير محمد” البالغ 94 عامًا استقالته إلى الملك الإثنين، وفق ما أعلن مكتبه بعد محاولة من شركائه السياسيين لإسقاط الحكومة. كما غرد رئيس الوزراء باستقالته عبر توتير.

ووفقًا لبيان المكتب فإنّ مهاتير “بعث برسالة استقالة من منصب رئيس حكومة ماليزيا”.

وقالت مصادر سياسية، إن هذا التطور يأتي بعد صدور تقارير تفيد بأن سياسيين من الائتلاف الحاكم أجروا محادثات يوم الأحد في فندق بالقرب من كوالالمبور، حول تحالف جديد محتمل مع أعضاء من الحزب الحاكم السابق المخلوع.

وتم اتهام حزب مهاتير “بالخائن” وبالتخطيط للتغيير الشامل في الائتلاف الحاكم.

وكان المجلس الأعلى للائتلاف الحاكم في ماليزيا “تحالف الأمل” قد منح محمد الحق في أن يحدد بنفسه متى يغادر منصبه.

وقال محمد تعليقًا على هذا القرار: “أنا فخور أن الجميع منحني إمكانية أن أقرر متى يجب على أن أغادر منصبي، هذا القرار اتخذ بالإجماع”.

وفي سياق متصل، قرر حزب مهاتير محمد الانسحاب من التحالف الحاكم “تحالف الأمل”، كما أعلن 11 نائبًا من حزب حليف استقالتهم من البرلمان.

ونجح هذا التحالف المكون من الأحزاب الأربعة بإطاحة التحالف الذي حكم البلاد منذ استقلالها عن بريطانيا عام 1957.

وتولى مهاتير محمد رئاسة وزراء ماليزيا للمرة الثانية في 2018، بعد إعلانه اعتزاله العمل السياسي في 2003.

يذكر أن مهاتير تولى رئاسة وزراء ماليز لأكثر من 22 مرة (1981 -2003)، وشهدت البلاد في عهده تحقيق طفرة اقتصادية كبيرة، فقد تحولت من دولة زراعة إلى دولة صناعية متقدمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق