السلايد الرئيسيبين الناسحصاد اليوم

وفاة 4 أطفال في اللاذقية يثير الشبهات حول فيروس “كورونا” .. نفي وزارة الصحة لم يطمئن السوريين

الاتحاد برس – هبة زين العابدين

تداولت صفحات الفيسبوك السورية اليوم الاثنين خبر وفاة 4 أطفال في محافظة اللاذقية، حيث كثر القيل والقال حول إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، لتنفي السلطات الصحية الأخبار، فما هي حقيقة وفاة هؤلاء الأطفال؟

نوبة من الذعر أصابت السوريين بعد أن انتشرت عدة صور لنعوات الأطفال المتوفين، مع تساؤلات مرفقة حول ظروف وفاتهم، إلا ان الجهات المعنية بقيت مصرة على عدم وجود أي إصابة بفيروس كورونا لا في محافظة اللاذقية ولا غيرها.

يذكر أن أسماء الأطفال الثلاثة هي روزالين أكرم كروم 11 عامًا، محمود كدي 10 أعوام، وبيان خالد قلعه جي 9 أعوام، توفوا خلال الأيام الثلاثة الماضية، بالإضافة لوفاة الطفلة تالا عمر بليلو 8 أعوام اليوم في اللاذقية أيضًا.

وقد طالب العديد من الأشخاص بإظهار تقارير الوفاة وشرح أسباب الوفاة بشكل واضح..

نفي من جميع المصادر

من جهته، نفى المكتب الصحفي في محافظة اللاذقية معتبرًا أن ما تروجه صفحات الفيسبوك عن وفاة أطفال في اللاذقية نتيجة مرض مشابه لفيروس كورونا هو مجرد “شائعات”، و أكد أن الخبر عار عن الصحة و أن الاطفال قد توفوا نتيجة أمراض لا علاقة لها بأعراض الإنفلونزا .

وبحسب المكتب الصحفي فإن أسباب وفاة الأطفال تنوعت بين السرطان و أذية دماغية منذ الولادة و التهاب رئة مزمن و خطأ طبي .

من جانبه، أكد الدكتور “هوازن مخلوف” مدير صحة اللاذقية أنه لا صحة لما يشاع على مواقع التواصل الاجتماعي عن وجود حالات إصابة بفيروس كورونا في محافظة اللاذقية، وأن أي حالة اشتباه سوف يتم التعامل معها عبر اتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة .
و طلب مخلوف عدم الانجرار خلف ما سماه  “الصفحات الصفراء” وتابع أنها “تبث الذعر والخوف من وراء الشاشات”

وقالت الدكتورة هزار رائف عبر إذاعة  “المدينة اف ام” إنه “لا وجود أي إصابة بفيروس “كورونا” حتى الآن في سوريا، وإن أي إصابة ستسجل، سيعلن عنها رسميًا أمام المواطنين”.

كما نفى مدير مستشفى (المجتهد) في دمشق يوم السبت الفائت، صحة المعلومات التي تم تداولها حول وجود إصابة بفيروس “كورونا” في مشفاه.

وقال مدير المشفى “سامر خضر” عبر إذاعة شام إف إم المحلية  إنه لا صحة لكل ما يتم تناقله حول وجود إصابة بفيروس كورونا في مشفى المجتهد بدمشق” وأضاف أنه “لا يمكن للإدارة أن تتكتم عن هكذا خبر” معتبرًا أن “من أصدر الشائعة هدفه إثارة البلبلة”

وأوضح خضر أن هناك طفلًا مصابًا بالإنفلونزا العادية، وأن المشفى قام بالحجر الصحي المطلوب عليه كإجراء احترازي.

أزمة ثقة

من جانب آخر عبر بعض السوريين عن عدم ثقتهم بما يصدر من تصريحات حول كورونا من قبل الحكومة السورية والسلطات الصحية، وكذلك أبدى البعض تخوفهم من جاهزية الجهات المتخصصة مع هذا الأمر في حال تأكد وجوده فعلًا في سوريا…

ارتفاع أسعار الكمامات

من جانب، آخر شهدت أسعار الكمامات الطبية ارتفاعًا كبيرًا في جميع الصيدليات السورية، وفي بعض المناطق انقطعت تمامًا، وهذا ما زاد نوبة الهلع لدى السوريين الذين سألوا “بما أن كورونا لم يصل سوريا بعد، فلماذا ارتفعت أسعار الكمامات؟”

وكشفت نقيب صيادلة سوريا د. “وفاء الكيشي” لإذاعة “شام اف ام” السورية عن السبب وراء ذلك، قائلةً ” سبب ارتفاع أسعار الكمامات السميكة والتي تستخدم للأمراض الخاصة خلال الفترة الحالية هو زيادة الطلب عليها، وإنتاج المعمل المحلي غير كافٍ للطلب الحالي”.

وأكدت كيشي أن هناك نوعان من الكمامات الأول “عادية” وسعرها 200ل.س، في حين السميكة وصل سعرها إلى 700ل.س.

صور لنعوات الأطفال الأربعة المتوفين في محافظة اللاذقية…

تالا-بليلو

Image 1 of 4

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق