السلايد الرئيسيعالمي

ألمانيا تحذر من عواقب زيادة التصعيد العسكري في إدلب

الاتحاد برس ||

أعلن وزير الخارجية الألماني “هايكو ماس” بأنه هناك “تهديد كبير” قد يؤدي إلى المزيد من التصعيد العسكري في إدلب السورية.

وجاء في نشرة تعميمية عن ماس قوله: “ندين الهجمات المستمرة من قبل النظام السوري وحلفائه الروس في شمال سوريا. أظهرت أحداث الليلة الماضية “تهديداً كبيراً” قد يؤدي إلى مزيد من التصعيد العسكري” وأضاف ماس: “نقدم تعازينا لشركائنا الأتراك، ونخص الجرحى، وكذلك إلى عائلات وأقرباء القتلى”.

وتابع وزير الخارجية الألماني: “نحن بحاجة إلى هدنة إنسانية في إدلب” ، من شأنها أن تفتح “الطريق إلى المفاوضات السياسية”، مؤكداً في هذا الصدد أن برلين “على اتصال مع جميع الأطراف”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق