السلايد الرئيسيالسياسة

أميركا تدرس سبل مساعدة تركيا في إدلب السورية بعد الهجوم الأخير

الاتحاد برس ||

أعلن وزير الخارجية الأميركي “مايك بومبيو” أمس الجمعة أنّ الولايات المتحدة تدرس خيارات لمساعدة تركيا بعد مقتل 33 جنديًا تركيًا في هجوم للقوات الحكومية السورية المدعومة من روسيا في محافظة إدلب السورية.

وذكر بومبيو في بيان أن “الولايات المتحدة منخرطة مع الحلفاء الأتراك وتدرس خيارات لمساعدة تركيا في صد هذا العدوان مع سعينا لوقف وحشية نظام الأسد وروسيا وتخفيف المعاناة الإنسانية في إدلب”.

ولم تقرر بعد إرسال قوات للمنطقة وفق ما كشف مسؤول أميركي في الخارجية الأميركية.

وقال المسؤول أمس الجمعة: “نبحث ما بوسعنا أن نفعله الآن لمساعدتهم بشكل عاجل”، مؤكدًا أن الولايات المتحدة تعتزم دعم القوات التركية في إدلب “بالعتاد والمعلومات، دون تحركات عسكرية لوحدات أميركية”

وأكد أن تركيا لم تطلب من الناتو تفعيل المادة الخامسة من ميثاق الحلف، على خلفية تصاعد التوتر في إدلب.

وتتعلق المادة بالدفاع الجماعي لأعضاء الحلف وتنص على أن “الهجوم على عضو واحد أو العديد منهم في أوروبا أو أميركا الشمالية سيعتبر هجومًا على جميع الحلفاء”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق