السلايد الرئيسيحُرياتعالمي

جمعية ألمانية تطالب بمعاقبة من أفشى بيانات مستخدمي تطبيق بايلوك في تركيا

الاتحاد برس ||

تمكّنت جمعية ألمانية من تقديم شكوى للمطالبة في معاقبة المسؤولين عن إفشاء بيانات معارضي “أردوغان” من مستخدمي تطبيق “بايلوك”.

وبحسب صحيفة “زمان التركية” بدأت الجمعية الألمانية الحقوقية Human Rights Defenders e.V. باتخاذ الإجراءات القانونية ضد تقديم مسئولين دولة “ليتوانيا” البيانات الخاصة بمستخدمي هذا التطبيق، لجهاز الاستخبارات التركية (MİT).

وقام رئيس جمعية” HRD معمر بورتاج جيراي”، بتسليم النيابة العامة في ليتوانيا، شكوى من أحد ضحايا التطبيق يقيم في أوروبا.

وقال “بورتاج جيراي” في بيان: “شراء البيانات الشخصية للمستخدمين أو سرقتها، واعتبارها أدلة إدانة وصدور أحكام بشأنها، جريمة تعاقب عليها القوانين المحلية والدولية، لما سببته من سقوط مئات الآلاف من الضحايا، ويجب محاسبة المسؤولين أمام المحاكم الدولية، ومحاكمتهم”.

يذكر أنه خلال الفترة الماضية، قامت السلطات التركية بحملة اعتقال واسعة طالت عشرات الآلاف من المواطنين الأتراك، بسبب استخدامهم تطبيق “بايلوك” للتراسل والمكالمات عبر هواتفهم الذكية وتهمتهم بالتورط في محاولة الانقلاب.

وكانت منظمة الأمم المتحدة قد اعتبرت استخدام تطبيق “بايلوك” يأتي من قبيل حرية التعبير وحرية تبادل المعلومات، مؤكدة أن الاعتقالات التي تتم في تركيا لهذا السبب مخالفة لأحكام المادة 19 من اتفاقية الحقوق المدنية والسياسية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق