سايبر وعلوم

فيسبوك تطرح تصميمًا أكثر بساطة لتطبيق التراسل Messenger

الاتحاد برس ||

أصبحت منصة التراسل (فيسبوك مسنجر) Facebook Messenger أكثر بساطة مع إزالة علامة تبويب (اكتشف) Discover، والتي كانت محاولة من الشبكة الاجتماعية لإدخال (روبوتات الدردشة الكتابية) ChatBot إلى منصة مراسلتها، إلى جانب اختفاء الألعاب، وذلك لأن المنصة أصبحت تركز على السرعة والبساطة بدلاً من الأدوات المساعدة المدمجة.

وكانت الشركة قد أعلنت عن التغيير لأول مرة في شهر أغسطس من العام الماضي، وتشير المعلومات إلى أن عملية التحول ستبدأ من الأسبوع المقبل، بحيث تعتبر التغييرات جزءًا من إعادة تصميم أكبر للمنصة، وإعادة توجيه علامة تبويب (الأشخاص) People إلى القصص، وذلك في ظل مواصلة فيسبوك محاولاتها لاستثمار الميزة المستنسخة.

ويمكن أن تدفع التغييرات المستخدمين إلى قضاء المزيد من الوقت في التواصل المرئي مع الأصدقاء واستهلاك المحتوى بدلًا من استكشاف روبوتات الدردشة الكتابية المخصصة للتسوق والتواصل مع الشركات وممارسة الألعاب، مما قد يساعد فيسبوك في كسب المزيد من الأموال من مسنجر لأنها تعرض الآن إعلانات ضمن القصص.

وكانت فيسبوك قد تعهدت في أعقاب إعادة التصميم الواسعة النطاق لمنصة مسنجر في عام 2018 بجعلها أكثر بساطة وأقل تعقيدًا، وذلك بعد سنوات من إصرارها على استخدام فلسفة التصميم التي اتبعتها المنصة تحت قيادة (ديفيد ماركوس) David Marcus، والذي أصبح الآن المسؤول عن قسم البلوك تشين في فيسبوك، ويشرف على مشروع العملة الرقمية (ليبرا) Libra.

وكانت علامة التبويب (اكتشف) Discover تشكل المكان الذي توجد فيه حسابات الأعمال، والتي تدار بواسطة روبوتات الذكاء الاصطناعي كجزء من محاولة واسعة لكنها غير ناجحة لاستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي لإحداث ثورة في خدمة العملاء وكوسيلة للشركات للتواصل بشكل متزايد مع الناس.

ويركز التصميم الجديد أيضًا على قائمة جهات الاتصال المنظمة للترويج لجهات الاتصال الأكثر استخدامًا والموجودة على الإنترنت، وبالرغم من أن (الألعاب الفورية) Instant Games لا تزال موجودة على الويب، لكن تمت إزالتها جنبًا إلى جنب مع علامة تبويب اكتشف في التحديث الجديد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق