بنوك ومصارف

المغرب يوسِّع نطاق تعويم الدرهم

الاتحاد برس ||

قرّر المغرب توسيع نطاق تليين سعر صرف الدرهم، اعتبارًا من يوم الاثنين، التاسع من آذار، وهي ثاني عملية توسيع يعمد إليها بعد الشروع في مسلسل التحرير التدريجي لسعر صرف العملة لوطنية.

وقالت وزارة الاقتصاد والمالية، إنها قررت بعد التشاور مع البنك المركزي، توسيع نطاق تقلب سعر صرف الدرهم صعودًا أو هبوطًا ضمن حدود 5 في المائة، بعدما كان محددًا في 2.5 في المائة.

وأوضحت الوزارة، في بيان، أن “تقلب سعر صرف الدرهم سيتأتي قياسًا بسعر الصرف المركزي المحدد من قبل البنك المركزي على أساس سلة العملات المكونة بنسبة 60 في المائة من اليورو و40 في المائة من الدولار الأميركي”.

وشددت الوزارة على أن “هذا الإجراء يندرج ضمن مواصلة إصلاح نظام سعر صرف الدرهم الذي انطلق في شهر يناير 2018، ويأتي بعد بلوغ الأهداف المحددة للمرحلة الأولى”.

وأكدت أن “الانخراط في المرحلة الثانية يأتي في ظروف ماكرواقتصادية (اقتصاد كلي) ومالية ملائمة على الصعيد الداخلي، التي تتسم بمستوى ملائم للاحتياطيات من العملة الصعبة ومستوى تضخم متحكم فيه واستدامة الدَّين العمومي وصلابة القطاع المالي”.

وتوقع المركزي المغربي، في كانون الأول الماضي، أن يصل رصيد المغرب في العام الحالي إلى 25 مليار دولار، كي تغطي خمسة أشهر من واردات السلع والخدمات، في حال اللجوء إلى الاقتراض من السوق الدولي .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق