جولة عربية

تجدد المعارك بين حكومة الوفاق والجيش الوطني جنوب طرابلس

الاتحاد برس ||

تجددت الاشتباكات، مساء الجمعة، بين قوات الجيش الوطني الليبي وحكومة الوفاق في عدد من المحاور جنوب العاصمة طرابلس، رغم الدعوات الأممية بوقف القتال وتوحيد الجهود لمواجهة تحدي فيروس كورونا.

واندلعت مواجهات بالأسلحة الثقيلة في محاور “عين زارة والمطار وصلاح الدين والمشروع” جنوب طرابلس، حيث أكدت الكتيبة 14 التابعة للجيش الليبي، أن “قواتها تتقدم في محوري عين زارة وطريق المطار، تمهيدًا لاقتحام محاور أخرى”. 

ويتعارض هذا الوضع الميداني، مع دعوة وجهتها الأمم المتحدة و9 دول أجنبية، الثلاثاء الماضي، إلى أطراف الصراع في ليبيا، لوقف القتال، من أجل السماح للسلطات المحلية باتخاذ التدابير اللازمة لمواجهة تهديد كورونا.

وبسياق متصل، أعلن المتحدث باسم “الجيش الوطني الليبي”، اللواء أحمد المسماري، أن قيادته تدرس دعوات دولية وشعبية لوقف فوري للقتال في العاصمة طرابلس، وإفساح المجال لمواجهة فيروس كورونا المستجد، نقلًا عن صحيفة “الشرق الأوسط”.

وقال المتحدث “يمكن أن نذهب في هذا الاتجاه احترامًا لهذه الدعوات، واحترامًا للموقف الإنساني الحالي. فالموقف الحالي خطير جدًا، لأن هذا الوباء ينتشر بسرعة كبيرة جدًا في العالم، وإذا لم تقف البشرية جمعاء في مواجهته فقد يقضي على شعوب وحتى على دول بأكملها”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق