تاء تأنيث

مبادرات إنسانية حول العالم في مواجهة فيروس كورونا..للمرأة نصيب منها

الاتحاد برس ||

رغم المخاوف الكبيرة حول تفشي فيروس كورونا حول العالم، ظهرت بعض المبادرات الإنسانية لمساعدة المرضى وكبار السن، في مواجهة الآثار النفسية والاجتماعية الناجمة عن تفشي المرض وأيضًا سبل مكافحته.

ففي العالم العربي تميزت المرأة العربية بدورها ومساهمتها في مكافحة فيروس كورونا في بلدها، فمثلًا في البحرين أكدت فعاليات وطنية أن المرأة البحرينية تثبت جدارة كبيرة في التعامل مع الوضع الطارئ غير المسبوق الذي تمر به مملكة البحرين نتيجة لتفشي فايروس كورنا في البحرين والمنطقة والعالم، واستطاعت أن تكون مساهمًا فاعلًا إلى جوار أخيها الرجل في نجاح الجهود الوطنية المبذولة للوقاية من هذا الفايروس وتقديم العناية الصحية اللازمة للمصابين به.

وأعرب الطبيب مناف القحطاني استشاري الأمراض المعدية بالمستشفى العسكري عضو الفريق الوطني للتصدي لفيروس الكورونا (كوفيد 19) عن فخره بمساهمة المرأة البحرينية ضمن الطواقم الطبية والصحية في مملكة البحرين التي أظهرت كفاءة عالية في تحمل مسؤوليتها في هذه الحالة الطارئة غير المسبوقة.

وفي إحدى المبادرات، تركت جاي باويل، وهي طالبة طب، وقتها الذي كانت تقضيه في الدراسة، وباتت تقضيه في تنظيم شحنات البقالة المجانية لكبار السن والمرضى، وقد وصفت باويل من يقوم بهذه المبادرات في البلاد بـ “ملائكة التسوق”.

وفي مبادرة أخرى تفاجئ مستثمر أحد المطاعم بأن صاحب المطعم قد سامحه في آجار الشهر المقبل، حيث يواجه أصحاب المطاعم في هذه الظروف صعوبة في كسب لقمة عيشهم.

في ظل أزمة الوباء العالمية التي تواجهها دول العالم، تسعى الحكومات لأخذ كل الاحتياطات والإجراءات لاحتواء الفيروس من جانب، ويساهم الناس بتحمل المسؤولية من ناحية الالتزام في منازلهم والقيام بمبادرات إنسانية من جانب آخر.

والمزيد من هذه المبادرات الإنسانية ستشاهدونها في الرابط المجود في هذا الفيديو

CNN
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق