من ألمانيا

المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا يدعو للمساهمة في محاربة كورونا

الاتحاد برس ||

وجّه المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا (ZMD) نداء للمسلمين العاملين في المجال الصحي لتقديم المساعدة للمؤسسات الصحية في ظل انتشار كورونا في البلاد.

وأعلن المجلس أمس الاثنين23 آذار/مارس في بيان إنه يوجّه نداءه إلى “الأطباء والممرضين المتقاعدين والطلبة ذوي الاختصاص في المجال الصحي” لتقديم المساعدة للمؤسسات الصحية.

وأضاف المجلس في البيان: “الانتشار السريع لفيروس كورونا سيؤدي إلى اكتظاظ المستشفيات بالمرضى ونقص حاد في الكادر الطبي”، وتابع: “ستكون المؤسسات الصحية في أمس الحاجة لأي مساعدة في هذا المجال ومساهمة من المسلمين في تقديم المساعدة لما فيه المصلحة العامة للمجتمع”.

ودعا المجلس المسلمين من ذوي الاختصاصات الطبية إلى تسجيل أسمائهم لدى المجلس “للاستعانة بهم عند الحاجة”.

ويشار إلى أن المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا دعا المسلمين في وقت سابق إلى تعليق إقامة الصلوات في المساجد إذا لزم الأمر، مشيراً إلى أن “تعليق إقامة صلاة الجمعة وصلوات أخرى في المساجد لأجل اعتبارات تتعلق بالرعاية الصحية الوقائية أو بسبب حالة مخاوف (من الإصابة بالأمراض) أمر يبيحه الإسلام”.

وقد وصل عدد من أصيبوا بالفيروس في ألمانيا حتى مساء أمس الإثنين إلى أكثر من 29 ألف حالة فيما بلغ عدد حالات الوفاة بسبب الفيروس 118 حالة، وعدد المتعافين منه 422 حالة، طبقا لخريطة جامعة جونز هوبكينز بالولايات المتحدة. 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق