حُريات

غوايدو يدين انتهاكات حقوق الإنسان في فنزويلا منذ تفشي كورونا

الاتحاد برس ||

تتصاعد انتهاكات حقوق الإنسان من قبل نظام “لنيكولاس مادورو”، منذ وصول جائحة الفيروس التاجي إلى فنزويلا.

ندد رئيس الجمعية الوطنية “خوان غوايدو” “بقتل ثلاثة فنزويليين في 23 “أبرشية دي إنيرو” في كاراكاس، على أيدي الجماعات شبه العسكرية المتحالفة مع النظام لرفضهم الامتثال للحجر الصحي الذي صدر خلال الوباء”.

وأشاد إلى حالة الصحفي “دارفينسو روخاس” ، الذي اعتقل مع بعض أقاربه بسبب نشر ” تغريدات ” حول إحصاءات فيروسات التاجية في ولاية ميراندا.
 
وقررت حكومة “غوايدو” إنشاء مرصد الديمقراطية وحقوق الإنسان “لتتبع انتهاكات حقوق الإنسان في  فنزويلا خلال هذه الحالة الخطيرة التي يعاني منها العالم” ، وكذلك “للتنديد بالتعسف قبل الحالات الدولية التي ارتكبها النظام المغتصب “.

يذكر أن “مادورو” قال أن عدد الإضابات المؤكدة  77  حتى الآن ، لكن غوايدو أكد في مقابلة مع صحيفة “نويفو هيرالد” أنه سيكون هناك بالفعل أكثر من 200 إصابة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق