عالمي

بوريل يرحب بالدعم الصيني وينتقد استخدام مصطلحات مثل “الفيروس الصيني”

الاتحاد برس ||

رحب كبير دبلوماسيي الاتحاد الأوروبي أمس الاثنين، بالمساعدات الصينية لإيطاليا وأوروبا، وانتقد استخدام بعض الدول لعبارات مثل “الفيروس الصيني”.

وقال “جوزيب بوريل“، الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، “سنستمر في كوننا شريكًا موثوقًا به، وأيضًا في اختيار التعاون على المنافسة…هذا ليس الوقت المناسب لإلقاء اللوم على بعضنا البعض، هذا ليس الوقت المناسب لاستخدام مرض واحد أو فيروس واحد أو فيروس صيني أو محاولة إلقاء اللوم على بعضنا البعض”.

وذكر بوريل أنه في البداية، كانت الصين أكثر الدول تأثرًا، وكان الأوروبيون “يرسلون الكثير من المساعدة للصين، لأنه في ذلك الوقت كانت لدينا الموارد وكانت الصين في حاجة وكنا نساعد الصين”، وأضاف “الآن الصين في وضع يمكّنها من أن تعيد المساعدة التي قدمناها للصين قبل عدة أسابيع، وكل مساعدة هي موضع ترحيب”.

وأكد كبير دبلوماسيي الاتحاد الأوروبي على ضرورة تعزيز الحاجة إلى التعاون، من أجل توحيد الجهود والمواجهة بشكل مشترك التهديد الذي يطال البشرية جمعاء”. كما ذكر بوريل أن الاتحاد الأوروبي قام الآن بتنسيق أفضل لاستجابته للوباء.

جديرٌ بالذكر أن استخدام بعض المسؤولين الأمريكيين العلني لمصطلحات مثل “الفيروس الصيني” في الأيام الأخيرة استجلب انتقادات شديدة من داخل الولايات المتحدة وخارجها، خاصة في ظل استمرار تفشي الفيروس في أوروبا والولايات المتحدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق