السلايد الرئيسيالسياسةحصاد اليوم

إصابة جنديين تركيين وتضرر عربات في انفجار عبوات ناسفة بإدلب  

الاتحاد برس ||

أصيب جنديان تركيان وعطبت آليات عسكرية بألغام مزروعة على خط التماس بين تمركز الفصائل المسلحة وتمركز القوات الحكومية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس الثلاثاء أن جنديين تركيين جُرجوا وعُطبت آلية عسكرية للقوات التركية جراء دخولهم في حقل ألغام يقع في خط التماس الفاصل بين نقاط تمركز الفصائل المسلحة، ونقاط تمركز القوات الحكومية في بلدة سفوهن في ريف إدلب الجنوبي. 

ووفقًا لمعلومات “المرصد السوري فإن انفجار الألغام تزامن مع وصول آليات تركية محملة بمعدات إمداد لوجستي لنقطة المراقبة التركية الواقعة ضمن مناطق سيطرة القوات الحكومية في شيرمغار غربي حماة”.

من جهته، قال رئيس مركز المصالحة الروسي في سوريا، الأدميرال أوليغ جورافليف، إن الفصائل المسلحة وضعوا عبوات ناسفة على طريق سير القافلة التركية خلال الدوريات التي تقوم بها في محافظة إدلب السورية.

وأضاف في مؤتمر صحفي: “انفجرت عبوات ناسفة بدائية الصنع أثناء مرور دورية تركية في منطقة سفوهن، أمس الثلاثاء، حيث تضررت مركبتان نتيجة التفجير، وأصيب جنديان تركيان”.

ووفقًا له، فإن “الجماعات الإرهابية التي لا يسيطر عليها الجانب التركي تواصل اتخاذ إجراءات لزعزعة استقرار الوضع في منطقة إدلب”.

وفي وقت سابق، أعلن مركز المصالحة الروسي بين الأطراف المتحاربة في سوريا، تسيير دورية روسية – تركية مشتركة ثانية، يوم الاثنين، على طريق “إم-4” بين حلب واللاذقية بمنطقة إدلب.

وتم الاتفاق بين روسيا تركيا على وقف لإطلاق النار اعتبارًا من ليل 5 مارس، وكان من ضمن بنود الاتفاق البدء بتسيير الدوريات المشتركة بين الروس والأتراك على الطريق الدولي M4 بسوريا (طريق اللاذقية حلب) في 15 مارس”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق