حال البلد

وفاة فتاة في اللاذقية بسبب خلط مادتي الكلور والفلاش لتعقيم المنزل

الاتحاد برس ||

يتم التحذير دومًا من قبل شركات صنع المعقمات، ومن قبل الأطباء من المواد السامة التي تنتج عن خلط المواد الكيميائية مع بعضها والتي تقود للموت المباشر.

وبسبب خلط بعض المواد الكيميائية مع بعضها، توفيت فتاة بعمر (34 عامًا) في مشفى القرداحة بريف اللاذقية بسبب استنشاقها بخار سام ناتج عن خلط الكلور مع الفلاش، وذلك أثناء قيامها بتنظيف المنزل.

ووفقًا لمدير مشفى الباسل في القرداحة الدكتور “سهيل مخلوف”: “تم إسعاف الفتاة مساء الثلاثاء إلى المشفى وهي تعاني من صعوبة شديدة قي التنفس، مع زرقة في الوجه ورغم القيام بجميع الاجراءات الاسعافية من قبل الكادر الطبي في المشفى، إلا أنها توفيت بسبب قصور تنفسي حاد ناجم عن استنشاق أبخرة سميّة خانقة ومخرشة بشدة للجهاز التنفسي.

ووفقًا لشقيقة الفتاة والتي كانت موجودة معها في المنزل، أنها قامت بخلط الكلور مع الفلاش لتنظيف المنزل وتعقيمه، واستمرت بالعمل منذ الصباح وحتى الظهيرة.

وعند المساء بدأت تظهر الزرقة على وجه الفتاة مع شعورها بصعوبة في التنفس، ما ادى الى قيام ذويها باسعافها الى المشفى حيث فارقت الحياة.

وشدد مخلوف على أنه “لا يجوز خلط الكلور وغيره من المواد الكيماوية مع بعضها البعض لما ينتج عنها من أبخرة سمية مخرشة بشدة للجهاز التنفسي والتي تؤدي في معظم الأحيان الى الوفاة ولا يجوز خلط مواد تنظيفية مع مواد أخرى”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق