عالمي

تنظيم “داعش” يعلن مسؤوليته عن هجوم في موزامبيق قرب مشروعات للغاز

الاتحاد برس ||

أعلن تنظيم “داعشمسؤوليته عن هجوم في شمال موزامبيق بمنطقة إلى الجنوب مباشرة من موقع مشروعات للغاز بقيمة 60 مليار دولار تطورها شركات منها إكسون موبيل وتوتال.

من جهتها صرحت السلطات في موزامبيق ومحللون أمنيون أن مسلحين هاجموا بلدة موسيمبوا دا برايا يوم الاثنين وسيطروا لفترة قصيرة على بعض المناطق وثكنات عسكرية قبل طردهم منها يوم الثلاثاء.

وقالت وكالة “أعماق” للأنباء التابعة للتنظيم، في تقرير نشرته يوم الثلاثاء ”أبلغت مصادر عسكرية أعماق أن مقاتلي الدولة الإسلامية هاجموا خمسة مواقع للجيش والشرطة في البلدة“، وأضافت أنه تم الاستيلاء على أسلحة وذخائر وعتاد آخر.

كما صرح المتحدث باسم الحكومة فيليماو سوازي إن المهاجمين خلفوا وراءهم عند انسحابهم ”سيلًا من الدمار والجثث“ وإنه تم تعزيز الأمن في المنطقة.

جدير بالذكر أنه لم تدلي كل من شركتي إكسون وتوتال حتى الآن بأي تصريح حول الأمر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق