السلايد الرئيسيالسياسةحصاد اليوم

مقتل عنصرين من القوات الحكومية مع استمرار تركيا باستقدام أرتال عسكرية إلى إدلب

الاتحاد برس ||

قتل عنصران من القوات الحكومية وأصيب آخرين، جراء استهداف الفصائل المسلحة المدعومة من تركيا لأحد الأبنية التي تتحصن فيها القوات الحكومية والميليشيات الموالية لها في بلدة كفربطيخ.

في المقابل ، قصفت القوات الحكومية بالمدفعية الثقيلة بلدتي البارة وسفوهن وكفرعويد بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.

واستقدمت القوات التركية رتلًا عسكريًا جديدًا إلى منطقة خفض التصعيد في إدلب، فيما قتل عنصرين من القوات الحكومية جراء استهداف الفصائل المسلحة لأحد الأبينة التي تتحص بها في كفربطيخ.

ودخلت نحو 35 آلية عسكرية، الخميس عبر معبر كفرلوسين الحدودي، واتجه نحو المواقع التركية في إدلب، ومع استمرار تدفق الأرتال التركية، فإن عدد الآليات التي دخلت الأراضي السورية منذ بدء وقف إطلاق النار الجديد بلغ 1725 آلية، بالإضافة لآلاف الجنود. وفقًا لما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وبذلك، يرتفع عدد الشاحنات والآليات العسكرية التي وصلت منطقة “خفض التصعيد” خلال الفترة الممتدة من الثاني من شهر فبراير/شباط الجاري وحتى الآن، إلى أكثر من 5135 شاحنة وآلية عسكرية تركية دخلت الأراضي السورية، تحمل دبابات وناقلات جند ومدرعات و”كبائن حراسة” متنقلة مضادة للرصاص ورادارات عسكرية، فيما بلغ عدد الجنود الأتراك الذين انتشروا في إدلب وحلب خلال تلك الفترة أكثر 9900 جندي تركي.

فيما عدا ذلك يستمر الهدوء الحذر في منطقة “خفض التصعيد” خلال اليوم الـ22 من اتفاق وقف إطلاق النار الجديد. الذي وُقع بين رويسيا وتركيا في الخامس من مارس ونص على عدة بنود منها وقف إطلاق النار وتسيير دوريات روسية تركية مشتركة على الطريق M4.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق