عالمي

قوة مهام جديدة في منطقة الساحل بغرب أفريقيا بتشكيل من فرنسا وحلفاؤها

الاتحاد برس ||

شكلت فرنسا وعدد من حلفائها الأوروبيين والأفارقة رسميًا قوة مهام جديدة أُطلق عليها اسم “تاكوبا” وتتألف من قوات خاصة أوروبية ستقاتل، إلى جانب جيشي مالي والنيجر، الجماعات الإرهابية في منطقة الساحل في غرب أفريقيا.

وأصدر وزراء دفاع وممثلون لثلاثة عشر دولة، بيانًا سياسيًا التزموا فيه بتعزيز الجهود لكسر “صمود الجماعات الإرهابية”.

أما عن الدول المقرر مشاركتها في هذه القوة، فهي بلجيكا وجمهورية التشيك والدنمارك وإستونيا وفرنسا وألمانيا ومالي وهولندا والنيجر والنرويج والبرتغال والسويد والمملكة المتحدة.

يذكر أنه قد قتل 43 شخصًا على الأقل، في هجوم شنه مسلحون مجهولون شمالي بوركينا فاسو، يوم 8 آذار الجاري، في واحدة من أكثر الهجمات دموية منذ العام الماضي.

وقالت الحكومة حينها، إن الهجوم الذي وقع استهدف قريتين في المنطقة الشمالية بالقرب من الحدود مع مالي.

وتأتي تلك الهجمات في إطار العنف المتصاعد في الدولة الواقعة في غرب أفريقيا، الذي تسبب في مقتل المئات وأجبر نحو مليون على النزوح من منازلهم، وحوَّل أغلب شمال البلاد إلى منطقة خارج نطاق الحكم والقانون على مدى العامين الماضيين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق